Search
الجمعة 15 ديسمبر 2017
  • :
  • :

ولاية مدنين في سباق التشريعية : ملامح عامة وأرقام

من المنتظر أن يتوجه 193.802 ألف ناخب من جملة 479 ألف نسمة هم سكان ولاية مدنين يوم 26  أكتوبر الجاري إلى صناديق الإقتراع للإدلاء بأصواتهم إيمانا منهم بأن مصلحة تونس تقتضي وجوبا التصويت لمن سيمثل الشعب ويدافع عن مطالب الجهة تحت سقف قصر باردو .

247 مركزا للاقتراع يضم 457 مكتبا موزعين على كافة معتمديات الولاية كالتالي : 69  مكتبا بمعتمدية بن قردان و42 مكتبا بمعتمدية بني خداش و 19 بمعتمدية جربة آجيم و61 بمعتمدية جربة حومة السوق أما بمعتمدية ميدون فقد أعد ت لها الهيئة الفرعية للإنتخابات 50 مكتبا كذلك 75 آخرين بمعتمدية جرجيس و32 مكتبا بمعتمدية سيدي مخلوف ليكون نصيب معتمدية مدنين الشمالية 47 مكتبا ومعتمدية مدنين الجنوبية 62 مكتبا.

جميع هذه المكاتب ستفتح أبوابها في اليوم التاريخي بحضور 48 مراقبا محلفا و ملاحظين من مختلف المنظمات الوطنية والمحلية و البعثات الأوروبية و الإفريقية.

و تترشح عن دائرة مدنين  34 قائمة منها 3 نساء على رأس 3 قائمات منها الحزبية و المستقلة وقائمة إئئتلافية رشحت إمرأة منقبة للمرتبة الثانية كأول منقبة في تونس تترشح للإنتخابات التشريعية .

قائمات و لئن إختلفت توجهاتها الإيديولوجية و الفكرية و ألوانها وبرامجها إلا أن قاسمها المشترك هو مصلحة الجهةو تفعيل مطالب قديمة لا تزال تمثل مطمح الجهة على غرار مشروع كلية الطب و مد الولاية بالسكة الحديدة بالإضافة إلى إستئصال مشكل النفايات بجربة و غيرها من النقاط التي ستعيد الولاية إلى طريق النور بعد سنوات من التهميش. في نظر عيون المتساكنين .

 جملة هذه البرامج ستحسمها نتائج صناديق الإقتراع يعد 24 يوما من حملات إنتخابية تعددت أشكال الدعاية فيها ليكون المترشح على موعد مباشر مع وعود تعهد بها على مسمع من المواطن.

 

 

                            نعيمة خليصة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.