Search
الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • :
  • :

وزارة الشباب و الرياضة : أخيرا تفعيل إتفقيات الترقية و الزيادات

تم الإتفاق أخيرا بين النقابة العامة للتعليم الثانوي و وزارة التربية يوم 2 فيفري الجاري إلى عقد اتفاق رسمي يتعلق أساسا بإصدار المنشور الخاص بالترقيات الإستثنائية لأساتذة التعليم الثانوي و أساتذة الشباب و الرياضة.

كما أكدت النقابة العامة للتعليم الثانوي، أنها عقدت جلسة عمل مع وزارة الشباب والرياضة تطرقت فيها إلى جملة الملفات العالقة وجدولة الترقيات الاستثنائية من جهة تنزيل المناظرات أو مواعيد التفعيل المالي لهذه الترقيات والمنحة الخصوصية وكذلك المتخلد بالذمة (إدماج، ترقية سنة 2013، الترقية بالشهائد العلمية..) وملف مهن الرياضة ومعلمي التطبيق.

وكانت نسبة الزيادة بالنسبة للمتحصلين على الإجازة كالتالي :

– الزيادة من أستاذ إلى أستاذ أول ستكون 91.5 دينارا مع درجة مع قيمة المفعول المالي من التدرج من صنف أ2 إلى صنف أ1 بما يساوي تقريبا 110 دنانير صافيا.

– أما بخصوص التدرج من رتبة أستاذ أول إلى أستاذ أول فوق الرتبة فستكون الزيادة في حدود 86.5 دينارا
– وستكون الزيادات بالنسبة للأساتذة الأول فوق الرتبة إلي أستاذ أول مميز في حدود 101.5دينار
–  الزيادة بالنسبة لأستاذ أول مميز إلى أستاذ أول مميز درجة استثنائية فستكون قرابة 150د.

– الأساتذة من غير الحاملين لإجازة : ستكون الزيادات بالنسبة لأستاذ إلى أستاذ فوق الرتبة بحوالي 59 دينارا. وتصل بالنسبة لأستاذ فوق الرتبة وإلى أستاذ مميز إلى 70 دينارا، في حين يتحصل الأستاذ المميز إلى الأستاذ مميز درجة استثنائية على قرابة 110 د.

وأكدت مصادر نقابية من الشباب و الرياضة، لصحيفة، أن الأساتذة المتمتعين برتبة جديدة بعنوان 2015 سيتحصلون على القيمة المالية لهذه الترقية مع مرتب شهر مارس 2016، بمفعول رجعي ينطلق بداية من جانفي 2015، في حين سيرتقي البقية بداية من جانفي 2016، وسيتم التصريح بهذه النتائج في مارس 2016، ليتم صرف القيمة المالية لهذه الترقية في ماي 2016، بمفعول مالي رجعي يبدأ من جانفي 2016.

 

 

                                                                                                    عــــادل عليمي

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.