Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

نفاذ الوقود كان وراء سقوط طائرة فريق تشابيكوينسي البرازيلي

 tbb-%d8%b7%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d8%a9-%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%84%d9%8a%d8%a9

    تحطمت طائرة تنقل فريق تشابيكوينسي البرازيلي لكرة القدم مساء أمس، قرب مدينة مديين في كولومبيا، على ما اعلنت هيئة الموانئ والمطارات الكولومبية،

وكتب مسؤولو مطار خوسيه ماريا كوردوفا في المنطقة عبر “تويتر”: “نؤكد ان الطائرة المسجلة تحت رقم سي بي 2933 كانت تقل فريق تشابيكوينسي ريال. يبدو ان هناك ناجين”، فيما أفادت “وكالة فرانس برس” لاحقاً عن وجود ستة ناجين.

ومن جانبها قالت هيئة الطيران المدني الكولومبية، على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء، إن طائرة تقل 82 شخصاً، بينهم فريق برازيلي لكرة القدم، تحطمت بوسط كولومبيا، ما أدى لمقتل 76 شخصاً كانوا على متنها.

وأضافت الهيئة أن رجال الإنقاذ ينقلون ناجين من موقع التحطم. وكان فريق شابيكوينسي لكرة القدم ضمن 72 راكباً على متن الطائرة، فضلاً عن طاقم من تسعة أفراد. لاحقاً، أعلنت السلطات الكولومبية أن 6 أشخاص فقط نجوا من الحادث.

 

واعلن المطار عن تعذر الوصول الى موقع تحطم الطائرة على مسافة حوالى خمسين كلم من ميديين الا براً، بسبب “الظروف الجوية”.

 

وقال الكين اوسبينا رئيس بلدية لا ثيخا قرب لا يونيون، “يبدو ان الوقود نفد من الطائرة” لكن وسائل إعلام ذكرت أن سبب السقوط هو عطل في نظام الطائرة الكهربائي.

tbb-%d8%aa%d8%ad%d8%b7%d9%85-%d8%b7%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d8%a9

وابلغت هيئة الطيران المدني انها اقامت مركز قيادة موحدا في مطار ميديين للتعاطي مع الوضع.

فيما قرر اتحاد اميركا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” تعليق نهائي مسابقة “كوبا سوداميريكانا” بسبب تحطم الطائرة.

tbb-%d9%81%d8%b1%d9%8a%d9%82-%d8%a8%d8%b1%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d9%84%d9%8a

صورة أرشيفية لفريق شابيكوينسي البرازيلي

وكان من المفترض ان يتواجه شابيكوينسي الاربعاء مع مضيفه اتلتيكو ناسيونال الكولومبي في ذهاب الدور النهائي لمسابقة “كوبا سوداميريكانا”، البطولة الثانية لجهة الاهمية في اميركا الجنوبية بعد “كوبا ليبرتادوريس” والموازية للدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” في القارة الاوروبية.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.