Search
الأحد 21 يناير 2018
  • :
  • :

نساء الخليج العربي يشترين “القمل” من أجل الاناقة والجمال

 

راج على شبكة التواصل الاجتماعي الفيسبوك على حشرة القمل تساعد على تكثيف الشعر وتعمل على زيادة نموه  وانتشرت الظاهرة بدول الخليج العربي تحديدا بالامارات حيث أكدت عاملات في صالونات حلاقة نسائية بالعاصمة دبي وجود إقبال من بعض النساء على شراء حشرات القمل لاعتقادهن أنها تعالج ضعف الشعر، وتزيد من كثافته، مشيرات إلى أن بعض النساء لديهن قناعة كاملة بأن حشرة القمل تسارع في تكاثف الشعر، وتعمل على زيادة نموه مضيفات أن صالونات نسائية بدأت في تربية القمل من خلال جمع الشعر التالف، ووضعه في علبة تحت درجة حرارة مرتفعة، من أجل نمو القمل، وبيعه للراغبات في كثافة الشعر، ويصل سعر القملة الواحدة إلى 14 درهماً.

وقالت وكالة “سبوتنيك” الإخبارية، إن صالونات الحلاقة وتصفيف الشعر النسائية فى دبى، تلقى إقبالاً كبيرا من بعض النساء على شراء القمل، لاعتقادهن أنه يكثر الشعر، وأن الصالونات تحرص بشكل كبيرعلى تربية القمل،

و من جهة أخرى أفاد رئيس قسم الرقابة الصحية في بلدية دبي، حافظ غلوم، بأن استخدام حشرة القمل في الشعر هي اشاعة مغلوطة لكسب الاموال وممارسة غير صحية، إذ إن القمل له أضرار مختلفة على فروة الرأس، وليس بالضرورة يسهم في تكثيف الشعر، موضحاً أن معظم الأشخاص يلجؤون إلى الجهات الطبية ومراكز التجميل للتخلص من القمل لا أن يشتروه منها.

غرامة ب2000 درهم

ومن ناحيتها، حذرت السلطات فى دبى الصالونات النسائية من بيع القمل، بحجة مساهمته فى نمو الشعر، مؤكدة أنه يعرض صاحب الصالون لغرامة مالية تصل إلى 2000 درهم فى حالة ثبوت تورطه فى بيعه، وأن الغرامة سوف تتضاعف فى حال تكرار المخالفة، وأشارت السلطات إلى أن وجود القمل فى الرأس يؤدى للإصابة بأمراض جلدية خطرة، قد تنتشر بين أفراد الأسرة ويصعب علاجها على المدى القصير.

                                        فتحي رحيمي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.