Search
الأربعاء 25 أبريل 2018
  • :
  • :

مقتل 11 مولودا اثر اندلاع حريق بمستشفى بالعاصمة العراقية بغداد

    ذكرت وزارة الصحة العراقية، أن 11 رضيعا، على الأقل، لقوا حتفهم جراء حريق اندلع خلال الساعات الأولى من الأربعاء، بمستشفى ولادة في العاصمة بغداد.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنه جرى إنقاذ سبعة رضع و29 سيدة من مستشفى اليرموك للولادة، وتم نقلهم إلى مستشفى آخر.

ولم تتح تفاصيل أوفى بشأن أسباب نشوب الحريق في المستشفى وظروف السيطرة عليه.

 وقد اندلعت النيران في مستشفى في العاصمة العراقية بغداد وأودى الحريق الذي سببه ماس كهربائي بحياة 11 طفلا خديجا على الأقل، بحسب ما ذكره متحدث عراقي.

وكانت النيران قد اندلعت داخل قسم الولادة في مستشفى اليرموك، الواقع غربي بغداد، طبقا لما قاله أحمد الروديني، المتحدث باسم وزارة الصحة العراقية.

ويشير تحقيق أولي إلى أن سبب الحريق هو ماس كهربائي، بحسب ما ذكره الروديني. ولكن لم ترد أي تفاصيل أخرى.

وطوقت السلطات العراقية بسرعة المستشفى، ومنعت وسائل الإعلام من الوصول إلى المكان.

وأفادت وسائل إعلام عراقية مستقلة في بغداد بأن 29 من المريضات في المستشفى، وسبعة أطفال حديثي الولادة نقلوا من القسم الذي نشب فيه الحريق إلى مستشفى آخر.

وتعد الحرائق الناتجة عن أخطاء في الكهرباء أمرا شائعا في العاصمة العراقية، وفي غيرها من المدن، بسبب سوء الصيانة، ورداءة الأسلاك.

كما أن عدم وجود مخارج طوارئ للحرائق يساهم في الخطر الذي يواجهه الناس عند اشتعال النيران. وليس هناك مستويات تلتزم بها شركات التعمير، والشركات التي توفر مواد البناء.

وكانت حرائق مماثلة قد نشبت خلال الفترة الماضية في دوائر رسمية ومجمعات تجارية مسببة أضرارا مادية كبيرة. لكن هذه هي المرة الأولى التي ينشب فيها مثل هذا الحريق في مستشفى ويتسبب في وقوع هذا العدد من الضحايا.                                           




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.