Search
الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • :
  • :

مدينة قفصة بين الاستبشار بالامطار و تردّي البنية التحتية

اعادت كميات الامطار المرتفعة التي نزلت بقفصة في الايام الماضية هشاشة البنية التحتية و خاصة نسيج الطرقات في الاحياء الشعبية . كميات امطار تعتبر الثالثة في تونس بعد ولاية قبلي و توزر و التي بلغت حسب المعهد الوطني للرصد الجوي بحساب المليمتر خلال الـ 24 ساعة الفارطة ابتداء من الساعة السابعة صباحا ليوم السيت 21 فيفري 2015 إلى غاية الساعة السابعة صباحا لهذا اليوم الأحد 22 فيفري  2015 من 15 مليمترا إلى   27.  كلما كانت الامطار صَعُب التنقّل بين الثنايا و الشوارع ، الحفر في كل مكان و الطين يؤثث كل مسالك السير بالاحياء الشعبية . مياه تركد بسهولة في المنخفضات و على جوانب الطرق .

هو حي الدوالي احد اكبر  التجمعات السكانية في المدينة و اعرقها ، حي  يصيبه العطش  نتيجة الانقطاع المسترسل  للمياه الصالحة للشرب صيفا، ليغرق في المياه شتاءا . لن تمرّ من شارعه الرئيسي غير بعيد عن مقام الولي الصالح منصور بن دالية دون ان تغرق في طين المياه التي تؤثث الحفر المزروعة هنا و هناك . هناك حيث يلتقي المتساكنون بين ” حانوت العطار “و المقهى و غير بعيد عن مركز البريد و الصيدلية يظهر لك الطريق كمسلك فلاحي يتوسط الحقول ، الطين في كل مكان ، السيارات تجد صعوبة في المرور ، ربما ثقلها يزيد الحفر عمقا .

في اوقات الذروة تكتظّ الشوارع حتى درجة انعدام السير نهائيا ، اساسا ترى ذلك وسط المدينة ، ربما هي بنية تحتية لم تستوعب ارتفاع النمو الديمغرافي و  ارتفاع عدد وسائل النقل ، اسئلة  عديدة تُطرح:هل من حلول جذرية لاعادة هيكلة جغرافيا المدينة ؟ هل من تخطيط عمراني عادل يحترم الخصوصيات العمرانية و يحترم المواطن في بعده الاجتماعي من حيث التنقل بين الشوارع والقرب من المنشأت الحيوية؟ ام ان التخطيط و التعمير اساسهما بنية تحتية جيدة ؟

محاولات عديدة خاصة في مجال العمل الاهلي للفت النظر لتدهور حالة البنية التحتية خاصة في مستوى الطرق و شوارع الاحياء الشعبية بالمدينة  ، نذكر على سبيل المثال ” مشروع بيئة مواطنة فن ” و مشروع ” الشارع النموذجي ” ، لكن ذلك يبقى مجرد بداية طريق يتطلّب تخطيطا  مدروسا و استراتيجيا واضحة المعالم ،خاصة من سلط الاشراف .

غير بعيد عن المجال نفسه و في اطار الحوكمة المحلية الفاعلة و المواطنة الايجابية تقوم بلدية قفصة ايام الثلاثاء و الاربعاء  اي 24 و 25 فيفري 2015 من عقد جلسة عامة و مفتوحة لنقاش الميزانية التشاركية لهذه السنة ، هي دعوة للمواطن للاقتراب اكثر من المؤسسات العمومية و تقريب صورة مشاكله الاجتماعية خاصة و ان تعبيد و اصلاح المسالك و الطرق في المدينة هو من صلاحيات الجهاز البلدي.

حسان حاجبي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.