Search
الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • :
  • :

مدنين : وقفة إحتجاجية للمطالبة بتغيير إقامة المهاجرين غير الشرعيين

المعلمينقام صباح اليوم معلمو وعدد من أولياء تلاميذ  مدرسة طريق قابس الإبتدائية بتنفيذ وقفة إحتجاجية بساعتين أمام المدرسة للمطالبة بتغيير مكان إقامة عدد من المهاجرين السريين الذين إعتبرتهم مديرة المدرسة هدى القاسمي خطرا إجتماعية وصحيا يهدد تلاميذ  المدرسة .

ويكمن الخطر وفق تصريحات القاسمي لموقع “مدونةبوندي التونسية ” في إمكانية تعرض التلاميذ والإطار التربوي إلى أعراض صحية خطيرة بسبب الروائح الغريبة المنبعثة عن مجاري الصرف الصحفي الخاصة بمركز الإيواء الذي يقيم فيه أكثر من 120 مهاجرا سريا بالإضافة إلى الفضلات المتراكمة بمحيط المدرسة وحتى بالقرب من قاعات قسم التحضيري.

وأكدت محدتنا أن وجود هؤلاء الأشخاص بالقرب من المدرسة يشكل بدوره خطرا أخرا بإعتبارهم لا يفقهون عادات وتقاليد الجهة وصل حد  تطاولهم في العديد من المرات على المربين والقيام بتصويرهم أثناء أداءهم  لواجبهم التربوي و الإعتداء لفظيا على مربية الرياضة وغيرها من التصرفات اللاأخلاقية وفق القاسمي.

وفي رده بخصوص مطالب المحتجون المنادية بضرورة ترحيلهم في أقرب الأجال خوفا من إنتشار الأوبئة والأمراض التي تزداد مع إرتفاع درجات الحرارة، وجه رئيس الهيئة الفرعية للهلال الأحمر بمدنين اللوم لمنظمة الهجرة الدولية التي لم تقم حسب ما جاء على لسانه بالإعتناء بالمهاجرين السريين من ناحية الأكل واللباس والإقامة رامية بعبئ المسؤولية كاملة على الهلال الأحمر الذي يتدخل بصفة إنسانية رغم أنها المعنية بتسوية ملفاتهم وترحيلهم إلى بلدهم الأم.

وأعتبر سليم المشكل خطير مطالبا في الأثناء  المحتجين بإلتزام الصبر إلى حين حصوله على موافقة وزارة التربية بخصوص تمكينه من مدرستين مغلقتين وبعيدتين عن وسط المدينة لإيوائهم بداخلهما حتى يتسنى له رفقة الأطراف المتدخلة  التسريع في إجراءات إعادتهم إلى أوطانهم.

                                                         

                                                                  نعيمة خليصة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.