Search
الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • :
  • :

مدنين : قريبا إزالة خيمات تجارية والتجار يحاولون التفاوض

ينتصب  تجار  المنتوجات المختلفة من عطورات وأدوات الزينة هنا بنهج جرجيس  الفاصل بين القصر الأثري بمدينة مدنين والقرية الحرفية منذ أكثر من خمس سنوات.إنتصاب إعتبرته البلدية فوضويا وأمرت بإزالته لأنه ساهم في تغيير المظهر الجمالي للمدينة.

القرار ولئن كان قد أتخذ منذ سنة تقريبا فانه لم يفعل بعد لعدة اسباب لم يلق الإستحسان لدى التجار المعنيين  بهذه الإجراءات ، حيث إعتبروه في حديث لموقع  ” بوندي التونسية”  غير صائب باعتباره  قد يقطع عنهم مورد  رزقهم الوحيد على حد قولهم.

الانتصاب

قرار يهدد مورد الرزق… وبديل مقبول ولكن بشرط

“انتصب هنا منذ سنوات وفي هذا المكان كونت شبكة علاقات مع عدد من الحر فاء ياتون للاقتناء من هذا المحل من جربة وجرجيس وسيدي مخلوف بالإضافة إلى حرفاء المدينة “اني اعتبر ان هذا القرار ضرب في الصميم لمورد رزقي الوحيد “هكذا عبر التاجر- محمد ش -احد تجار السوق في وصفه لقرار ازالة خيمات التجار من مكانها الحالي .وذهب البعض الاخر الى اعتباره مظلمة في حقهم وانهم لايرون في انتصابهم لا يعطل احد وليس له اي تاثير سلبي على احد بما في ذلك السياحة حيث قال احدهم ” القصر الأثري غير مبرمج ضمن المسالك السياحية لوزارة السياحة”.

قرابة ال15 تاجرا ينتصبون في هذا النهج الضيق والذي يعج دائما بالمارة وفق معطيات قدمها رئيس بلدية مدنين السيد محي الدين بنعون يؤكدون ان هذا المكان هو مصدر رزق الكثيرين منهم وانه لا يعارضون القرار شريطة ان يتوفر البديل والذي لا بد ان قريبا من وسط المدينة حتى يقتربون أكثر من حرفائهم وبالتالي يحافظون على استمرارية الاسترزاق منه وإلا فإن وضعياتهم المادية ستتدهور.

ولئن بدت المواقف متباينة بين الموافق على  قرار السلطة الجهوية بإخلاء المكان مقابل إستبداله بأخر وبين ذلك الذي يعتبره مظلمة ولا يرى في إنتصابه أي تعطيل لأي طرف ما.

البلدية  بين جمالية المكان والحفاظ على مورد رزق التجار

رئيس بلدية مدنين محي الدين بن عون اكد أن القرار تم إتخاذه منذ السنة الفارطة و انه لم يفعل  من طرف الشرطة البلدية التي اصبحت هيكلا لوحدها غير راجعة لسلطة البلدية وهوما حال دون الشروع في تنفيذه واسترجاع المكان.

وبيّن بن عون أنه إقترح على الشرطة البلدية تمكين  ” المتضررين ” رغم قانونية القرار من مكان أخر يكون قريبا من وسط المدينة الى جانب التخفيض في عددهم حتى يكون على الأقل مدخل النهج فارغا إلى حين إيجاد حل جذري ينهي مع مشكلة الإنتصاب الفوضوي لضمان مورد رزق التاجر والحفاظ على جمال المكان.

في المقابل طالب رئيس البلدية عبر موقع ” بوندي التونسية ” من سلطة الإشراف تمكين بلديته من اليات التنفيذ اللازمة للحد من البناء الفوضوي والإنتصابات العشوائية.

                                            نعيمة خليصة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.