Search
الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • :
  • :

مدنين : تجار يطلقون صيحة فزع ومبادلات تجارية تتطلب تدخلا عاجلا

هنا بسوق مدنين أو ما يعرف بسوقالقشالذي يتوسط  المدينة  تتوزع محلات بيع الملابس  والأحذية ولوازم العرائس فمنها ما هو مستورد من تركيا ومنها  ما هو تونسي الصنع والبقية مقلدة.

وينقسم السوق إلى 3 أروقة تكاد تنعدم فيها الحركية حتى خلنا أنه يوم الراحة الأسبوعية للتجار، فلا تسمع الجدال المعهود بين البائع والشاري ولا شيء يوحي لك بأنك  تتجول في سوق معروفة بالزحام و إرتفاع أصوات الضجيج .وربما تذبذب نسق المبادلات التجارية على مستوى المعبر الحدودي برأس جدير له علاقة مباشرة بالمشهد العام في السوق .

 مدونة بوندي التونسية سلطت الأضواء على الوضعية لكشف النقاب عن أسباب تراجع نسق التجارة والإقبال على حد السواء. 

كان حلمي جالسا أمام  محله المعد لبيع الملابس النسائية ينظر يمنة ويسرة على طول الرواق الأيسر بمدخل سوق مدنين مرددا بين الفينة والأخرى : ” هيا تفضلوا إيجا شوف أش عندنا “.

توجهنا نحوه فبادر بالقول :” أدخل قيس ليعجبك حتى ما تشريش ميسالش خوذ فكرةوهي جملة الاستقبال التي يرددها أغلب التجار، فبضاعة هذا التاجر لا تختلف عن بقية السلع التي بدت من بقايا الموسم الصيفي الفارط .

وبنبرة قلقة أكد ضيفنا أن غلق المعبر الحدودي برأس جدير قبل أحداث بن قردان وتواصل تعطل المبادلات التجارية بعدها أزّم الوضع التجاري وأضاف مرافقه أن تعمد  أطراف ليبية  منع عبور التجار بالبضائع وتوتر الوضع الأمني هناك جميعها عوامل ساهمت في تراجع نسبة الإقبال وبقاء الاسعار المشطة على حالها ..

وفي آخر الرواق كان محل لبيع ملابس الأطفال فارغا تماما إلا من صاحبته التي  أكدت أن نسق المبيعات تراجع فاليوم لا وجود للتنويع أو التجديد على مستوى نوعية الملابس التي يستوردونها  وهو فعلا ما لاحظناه.

.و لا تختلف وضعية تجار هذا السوق عن نظيره  المعروف بسوق الوادي إلا أن بعض التجار رأوا أن السبب في  تراجع تجارتهم مقارنة  بالماضي هو الانهيار المدوي لقيمة الدينار التونسي بعد 2011  الذي تضرر بسب الانكماش الاقتصادي من الجانب التونسي والليبي .

المواطن بين مطرقة الضرورة وسندان الأسعار

كانت فاطمة بنت العشرين سنة  تقلب الملابس مؤكدة أن الأسعار في ارتفاع دائم وهو ما يدفعها إلى اقتناء ما يلزمها قبل إرتفاع أسعارها في الصيف.

موقف تقاسمه  العم طاهر و3  من أصدقائه  الذين اعتبروا  أن ما يطفئ لهيب غلاء الأسعار هي جودة ما يعرض رغم  القلة في الألوان والاختيارات وتبقى في مجملها بضاعة مقبولة.

هل فعلا  يعدل المعبر كفتي العرض والطلب ؟

ويعتبر  معبر رأس الجدير الحدودي مع ليبيا الشريان الاقتصادي الأول بولاية مدنين وأحد أهم مفاتيح التنمية  بولايتي مدنين و تطاوين خاصة  وبالجنوب الشرقي عامة إلا أنه يبقى محسوبا على الاقتصاد الموازي .

حيث أكد الأستاذ الجامعي في الاقتصاد محمد الكوني أن50 بالمائة من الاقتصاد التونسي هو اقتصاد موازي مما أدى إلى الإطاحة بالاقتصاد الرسمي  لعدم خضوعه للأداء  ملحقا  بخزينة التنمية خاصة بالمناطق الداخلية خسارة فادحة.

وشدد الكوني على ضرورة إدماج الاقتصاد الموازي في الدورة الاقتصادية عبر انتهاج سياسة الانفتاح  ليس فقط على الإتحاد الأوروبي  وإنما بوضع خطة ديوانية تفاضلية معه و مع جنوب شرق أسيا وأمريكيا اللاتينية  بما يمكن من خلق ديناميكية اقتصادية تنافسية في السوق المحلية بعد إخضاع السلع المستوردة من مصدرها على الرقابة بما يقضي على التهريب.

هذا المقترح قد يساعد على تعديل كفة الأسعار وفتح باب التنوع في الاختيارات مما يشجع على الشراء ليعود  بالنفع على التنمية بالجهات الداخلية.

وتبقى  المحافظة على  نسق الحركية التجارية  بين الجانبين التونسي والليبي  بمعبر رأس الجدير الحدودي رهينة  تحسن الوضع الأمني في ليبيا وإلغاء حظر التجول عن معتمدية بن قردان والتفكير فعلا في حلول بديلة  تنهض بالاقتصاد الوطني بما يضمن مورد رزق التاجر ويحافظ على المقدرة الشرائية للمواطن.

 

نعيمة خليصة

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.