Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

مدنين : البحارة يطلقون صيحة فزع وإجراءات عاجلة لإنقاذ الثروة السمكية

الشاهد

عبر عدد من البحارة بميناء حومة السوق جربة لموقع “مدونة  بوندي التونسية ” عن تخوفهم من إستنزاف الثروة الوطنية من الاسماك وتاثيرات الصيد العشوائي التي أتت على كمية هامة من الأسماك متنوعة الأصناف.

وقد تعددت المشاكل التي تواجه البحارة بحسب رواية عدد منهم خلال لقائهم بكاتب الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية المكلف بالصيد البحري يوسف الشاهد .حيث يواجه البحر مشكلة التلوث خاصة مشكل الفوسفوجيبس الذي يفرغ في البحر بآلاف الأطنان يوميا ويقتل المنبت البحري بالإضافة إلى غياب الأوكسيجين بسبب الصيد العشوائي.

تسجيل  لأحد البحارة                                     

 

ومثل  النهوض بمنظومة الصيد البحري والمحافظة على الثروة الوطنية والإستماع لمشاغل البحارة بمختلف موانئ ولاية مدنين محور زيارة  كاتب الدولة والتي تتواصل إلى يوم غد الخميس في إطار جمع المقترحات والحلول لإدراجها ضمن المخطط الخماسي 2016-25020 الذي وضعته الدولة في محاولة لمعالجة قطاع الصيد البحري.

هذا وأعلن أعلن السيد كاتب الدولة  للصيد البحري في تصريح لموقع ” مدونة بوندي التونسية ” عن جملة من الإجراءات الإستعجالية المتخذة من طرف الوزارة والمتعلقة بتأهيل الموانئ صحيا ، والاسواق والطرقات والأرصفة وشبكات التطهير  بهدف تميكن البحارة من ظروف عمل مريحة وملائمة.

وفي رده حول موضوع   الصيد العشوائي، قال الشاهد إن  الوزارة أصدرت مؤخرا منشور خطة وطنية لمقاومة الصيد العشوائي بالطرقات والأرصفة وبالمصانع وخلال عمليات الإنزال بإعتباره يستنزف الثروة الوطنية للأسماك.

أما بخصوص البحارة الذين يصطادون عشوائيا ،فقد  أكد محدثنا  أن الوزارة تعمل على محاولة إرجاعهم وتأطيرهم لإستعمال وسائل صيد قانونية مشيرا أن عدم الإستجابة لقرار الوزارة سيحمل المخالف مسؤولية الأضرار التي تصيب الثروة السمكية.

تسجيل لسيد يوسف الشاهد كاتب الدولة للصيد البحري              

 

                                                            

                                                                                                         نعيمة خليصة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.