Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

ما الجديد في إنتخابات الهيئة الوطنية للمحامين

إنطلقت صباح اليوم الأحد 10 جويلية 2016 فعاليات الجلسة العامة الانتخابية لإختيار العميد الجديد وأعضاء مجلس الهيئة للفترة النيابية 2016-2019 وتتكون من 14 عضوا.

هذا وقد عقدت الهيئة الوطنية للمحامين أمس السبت بالعاصمة، الجلسة العامة الاعتيادية لسنة 2015 ـ 2016.وترشح لخطة العمادة للفترة النيابيّة القادمة، لخلافة العميد محمد الفاضل محفوظ، وفق ما نشرته الهيئة على موقعها الرسمي على الانترنات، خمسة محامين، هم الحنيفي الفريضي وعامر المحرزي وإبراهيم بودربالة وعماد بن الشيخ العربي وبوبكر بالثابث.

أما بالنسبة لمجلس الهيئة الوطنية للمحامين، فتتضمن قائمة المترشحين لعضوية المجلس للفترة النيابية 2016 ـ 2019، كلا من المنصف الباروني والصادق الرحموني وأحمد العبيدي ومبروك كرشيد وحسان التوكابري ومنية العابد ونعمان مزيد وزهير اليحياوي وعمر السعداوي ومحمد قطاطة ولطفي العيادي وسفيان بالحاج محمد وبوبكر فرحاتي ومحمد علي الكوكي وسعيدة العكرمي وعمر خميلة ومحمد هادي وعزيز بن عزيزة وذاكر العلوي والعروسي زقير وعبد اللطيف التيتوحي ومنير التونسي ونرجس بوعلاق وأنيس الفالح ومحمد بن القاضي ورشاد برقاش وحافظ البريقي وهاجر عبد الكافي والمنجي الفقي وفاطمة الزهراء الحمداني ومحمد فوزي الجبالي وعبد الرؤوف العيادي والحبيب الباروني ومحمد الهادي بوفلغة ونصاف الطنني وحاتم بالأحمر وزين العابدين شفتر.

وتضمن برنامج الجلسة العامة الاعتيادية لسنة 2015 ـ 2016، تلاوة التقريرين الأدبي والمالي للهيئة للسنة القضائية 2015 ـ 2016، وعرض تقرير الخبيرين مراقبي حسابات صندوق الحيطة والتقاعد للمحامين للسنة المالية 2016، قصد النقاش والمصادقة، وانتخاب مكتب الاقتراع للجسلة العامة الإنتخابية.

 

 

                                                   فتحي رحيمي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.