Search
الخميس 21 سبتمبر 2017
  • :
  • :

لمن كان التفوق بمناظرة الرئاسة الأميركية الأولى بين كلينتون وترامب

02

تبادل المرشحان لانتخابات الرئاسة الأميركية، الديموقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب اتهامات نارية حول افتقار كل منهما لخطط مجدية في ما يتعلق القضايا الاقتصادية وتوفير فرص عمل ومحاربة تنظيم داعش وذلك اثناء حضورهما  في مناظرة اعلامية دامت أكثر من 90 دقيقة بينهما في شبكة “أن بي سي.”

وإستهلت المناظرة بحديث المرشح الجمهوري ترامب حول الوضع الامني بالشرق الاوسط ونشأة تنظيم داعش الارهابي وانتشاره بالعالم وحّمل المسؤولية منافسته الديمقراطية هيلاي كلينتون الفوضى العارمة بالمنطقة وقال “انظري إلى الشرق الأوسط، إنه في حالة فوضى عارمة، وهذا أمر حصل إلى حد بعيد في ظل إدارتك”.

وأضاف ترامب مخاطبا كلينتون: “تتحدثين عن تنظيم الدولة الإسلامية ولكنك كنت هناك، وكنت وزيرة للخارجية في وقت كان فيه التنظيم لا يزال في بداياته. اليوم هو موجود في أكثر من 30 بلدا وأنت سوف توقفينه؟ لا أعتقد ذلك”.

ردّ كلينتون

وردت كلينتون على مرشح الجمهوري ترامب قائلة : “إن الولايات المتحدة تتقدم على تنظيم داعش، والجيش الأميركي يساعد العراق في القضاء على التنظيم”.

وتوقعت كلينتون أن يتم القضاء على داعش خلال سنة، معتبرة أن هذا يشكل أولوية قصوى بالنسبة إليها.

وذكرت كلينتون أنها شاركت في جهود القضاء على قيادات تنظيم القاعدة، وعلى رأسها زعيم التنظيم أسامة بن لادن، مشيرة إلى أنها ستعمل على استهداف البغدادي زعيم داعش.

وفي الاثناء اتّهم ترامب الرئيس باراك أوباما والمرشحة هيلاري كلينتون بخلق فراغ في العراق، حينما أصدروا الأوامر للقوات الأميركية بمغادرة العراق مشيرا الى أن القوات الامريكية ما كان لها ان تذهب الى العراق ولكن حينما ذهبوا الى هناك عليهم البقاء فيها “.

واعتبر ترامب أن النفط في العراق وليبيا مكن داعش من تحقيق دخل مالي كبير مول أعماله الإرهابية.

ومن جهة اخرى قاطعت كلينتون ترامب مذكرة بأنه دعم الحرب على العراق، “ودعم ما فعلناه في ليبيا بعد ما كان يتعامل مع القذافي في النواحي الاقتصادية”.

وأكدت كلينون أن الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش هو من اتفق مع العراقيين على مغادرة القوات الأميركية، وقالت “لا يمكن إبقاء القوات الأميركية في العراق دون موافقة الحكومة العراقية، والحكومة العراقية لم توافق على بقاء قواتنا”.

وردّت كلينتون على تصريحات ترامب بشأن المسلمين، مبينة أن الولايات المتحدة تتعاون مع حلفائها من الدول الإسلامية في الشرق الأوسط للحصول على المعلومات التي من شأنها منع وقوع هجمات إرهابية داخل الولايات المتحدة، ” في الوقت الذي أهان فيه ترامب المسلمين، فهم يقدمون إلينا معلومات لا يمكن لنا أن نحصل عليها من مصادر أخرى، فلا يمكن أن نبعدهم أو نقصيهم”.

وتواصلت حيثيات المناظرة بين المرشحين لرئاسة بالولايات المتحدة الامريكية وفي خضمّ المواجهة الساخنة بينهما تحدّثا عن القرارات الضريبية وخلق فرص العمل للأمريكيين .

01

من الفائز في المناظرة

اعتبرت استطلاعات الرأي التي أجرتها وسائل إعلام أميركية بالإضافة إلى تحليلات لأول مناظرة في الانتخابات الرئاسية الأميركية، المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون الفائزة في هذه المواجهة على منافسها دونالد ترامب.

وأفاد استطلاع رأي أجرته شبكة سي أن أن مع منظمة “أو أر سي” على مشاهدي المناظرة، أن كلينتون فازت بالمناظرة الأولى، بنسبة 62 في المئة مقابل 27 في المئة لمنافسها ترامب.

كما أظهر استطلاع أجرته سي أن أن على مجموعة من 20 شخصا ممن لم يتخذوا قرارا محددا بشأن أي من المرشحين أن 18 في المئة أعتقدوا أن كلينتون فازت في المناظرة.

استطلاع آخر أجراه مركز بابليك بوليسي بولينغ، بتقدم هيلاري بنسبة 51 في المئة بينما أعتقد 40 في المئة بأن ترامب هو الفائز في المناظرة.

كما أعتقد غالبية المشاركين في استطلاع أجراه الجمهوري فرانك لونتز، اعتقدوا أن كلينتون فازت بالمناظرة.

المصدر( وكالات)

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.