Search
الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • :
  • :

لأول مرة السعودية تدشن صالة للفرسان بمطار القاهرة

السعودية

دشنت الخطوط الجوية السعودية، الاثنين 13 فبراير/شباط، صالة للفرسان بمطار القاهرة الدولي، وهي الأولى من نوعها خارج المملكة.

 

ونقلت وكالة “واس” السعودية، عن صالح الجاسر، مدير عام الخطوط الجوية السعودية، أن صالات الفرسان توفر للضيوف المميزين بالخطوط السعودية خدمات مميزة ومتكاملة، مشيرا إلى التوجه للتوسع في هذه الصالات، تنفيذا لاستراتيجية التطوير الشامل لمستوى الخدمات المقدمة للضيوف ضمن مبادرات برنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية.

 

وأكد الجاسر أن صالة الفرسان التي تبلغ مساحتها 1500 متر مربع، جهزت بمناطق أعمال مزودة بالخدمات والأدوات اللازمة لتكون مكانا مثاليا لإدارة ومتابعة أعمال المسافرين. منوها بأن الصالة تتسع لـ 250 مسافرا على أن يرتفع العدد إلى 300 .

 

وتحتوي الصالة على منطقة خدمات الوجبات الساخنة والباردة والخفيفة وأماكن الانتظار، و خدمات رجال الأعمال التي تشمل غرفة اجتماعات متكاملة مجهزة بكل ما يلزم لإنجاز الأعمال مع غرف للأطفال، وخدمات خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

وتبدو العلاقات المصرية السعودية في أوج الود خلال الفترة الأخيرة بعد أن بلغ الخطاب الإعلامي، خاصة المصري مرحلة متقدمة من الحدة عقب قطع شركة أرامكو السعودية للإمدادات البترولية التي كانت تمد بها القاهرة دون تقديم أي مبررات..، قيل حينها بأن تصويت مصر على قرار لا يتفق مع التوجه السعودي كان سببا في هذا الجفاء.. لكن مراقبين يرجعون الأمر إلى أسباب أكثر تعقيدا مما هو ظاهر،، ذلك أن مصر حسبما يرى البعض أخذت تغير دفة الإبحار نحو سوريا وإيران، إضافة إلى علاقة خاصة تجمعها مع موسكو منذ أمد.. فأي حقيقة للتوتر المصري السعودي، وقد انبرى إعلاميون في ضجته؟ وهل يصلح ود سابق صارخ ما كسره جفاء عابر؟




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.