Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

كــارثة إنســانية : تحطم طـائرة تركيــة فوق منطقة سكنيـة

tbb-طائرة-تركية

قتل عشرات الأشخاص، بينهم عدد من الأطفال، الاثنين، في تحطم طـائرة شحن تشغلها شركة “تركيش إيرلاينز” التركية قرب مطار بشكيك في قرغيزستان.

وبعد حصيلة أولية أشارت إلى مقتل 15 شخصا، “ارتفع عدد القتلى إلى 37” وفق ما أوضح وزير الطوارئ القرغيزي لوكالة “فرانس برس”.

وأشارت مصادر طبية إلى أن هناك “6 أطفال” بين الضحايا.

كما أشارت وكالات الأنباء الروسية إلى أن طائرة الشحن تشغلها شركة الخطوط الجوية التركية “تركيش إيرلاينز”.

وقالت إدارة المطار إن الطائرة كان من المفترض أن تتوقف في المطار قرب العاصمة بشكيك وهي في طريقها من هونغ كونغ إلى إسطنبول.

وتحطمت الطائرة عندما حاولت الهبوط وسط ضعف الرؤية في الساعة 7:31 بالتوقيت المحلي (01:31 بتوقيت غرينتش).

وقالت وزارة الرعاية الصحية إن رجال الإنقاذ انتشلوا جثة أحد الطيارين وجثث لسكان محليين، كانت منازلهم في منطقة سقوط الطائرة، وهي من طراز “بوينغ 747”.

وأشارت المتحدثة باسم وزارة الطوارئ إلى تدمير 15 منزلا على الأقل جراء الحادث.

وقال شاهد عيان رفض ذكر اسمه لفرانس برس إن “الطائرة تحطمت فوق المنازل مما أدى إلى مقتل عائلات بكاملها”.

وأضاف: “لم يبق شيئا من المنازل. قتل الناس مع كل (أفراد) عائلاتهم وأولادهم، وكان أشخاص كثيرون لا يزالون نياما”.

وبحسب وسائل إعلام قرغيزية تحطمت الطائرة قرب بلدة داتشا-سو القريبة من مطار عاصمة هذا البلد الفقير في آسيا الوسطى.

وتوجه نائب رئيس الوزراء محمد علي ابولغازييف إلى مكان الحادث بحسب بيان للحكومة.

وألغى الرئيس القرغيزي ألماظ بيك اتمباييف زيارته إلى الصين وعاد إلى بشكيك، وفق ما أفادت وسائل إعلام قرغيزية.

المصدر وكالات




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.