Search
الأحد 22 أبريل 2018
  • :
  • :

قفصة : ملتقى شباب السينما -بين غياب الجمهور والدعم

ملتقى شباب السينما

تعيش مدينة قفصة بداية من اليوم الجمعة 26 ديسمبر 2014 إلى غاية يوم 28 ديسمبر الجاري على وقع فعاليات ملتقى شباب السينما في دورته الخامسة بالمركب الثقافي ابن منظور.

المبادرة تأتي لإحياء الثقافة السينمائية بين الشباب نظمتها الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة ونادي سينما الهواة بقفصة وبدعم من المندوبية الجهوية للثقافة بالجهة.

عادل بوبكري المنسق العام لملتقى شباب السينما الذي يتولى مهمة التنسيق للمرة الثالثة على التوالي تحدث عن الظروف الصعبة التي يواجهها النادي بداية من غياب التمويل مؤكدا آن الممول الوحيد هو المندوبية التي كانت قد وعدت سابقا  بتوفير المعدات اللازمة لتطوير وتحسين عمل المشاركين بالنادي إلا أنهم لازالوا يعيشون على واقع هذه الوعود التي لم تتحقق

وأكد بوبكري أن المشرفين على النادي قد بذلوا جهدا يستحق الشكر رغم نقص المعدات لإنجاح الملتقى وتقديمه في صورة حسنة موضحا أن المبادرة تهدف إلى إرساء الثقافة السينمائية بين الشباب خاصة بجهة قفصة لأنها لا تقارن بالولايات الأخرى التي تحتضن باستمرار مثل هذه الأنشطة.

وفي الحديث عن البرمجة المعتمدة في هذه الدورة قال المنسق العام بأنه تم اختيار ثلاثة أفلام مطلوبة ومرغوب فيها من قبل الرأي العام التونسي وأبرزها فيلم  شلاط تونس و فيلم باب الفلة.

أما بالنسبة للمسابقة الوطنية للأفلام السينمائية  أكد “بوبكري” أن لجنة التحكيم قد اختارت 13 فلما من بين 25 فيلم قدمت من كافة ولايات الجمهورية ومن بينها 3 أفلام من جهة قفصة  معتمدة في ذلك مدى مطابقة الأفلام مع الأرضية الثقافية وستسند الجوائز لأحسن ثلاثة أفلام ستختارها لجنة التحكيم.

تأتي فعاليات ملتقى شباب السينما كفرصة نادرة  للإعادة إحياء الحياة الثقافية في قفصة التي تبقى سمتها الأبرز غياب  الجمهور و الدعم اللازم لتنشيط مثل هذه الفعاليات في الجهة.

متابعة لمياء جدلاوي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.