Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

قفصة : حملة إقليمية للمراقبة الإقتصادية ذات مرد ودية و إستعدادات حثيثة لشهر رمضان

إنطلقت مؤخرا الحملة الإقليمية للمراقبة الإقتصادية بولايات الإقليم الجنوب الغربي    ( قفصة توزر و قبلي) نظمتها مصالح الإدارة الجهوية للتجارة و أمنتها فرق المراقبة الاقتصادية بالتعاون مع الشرطة البلدية، تهدف الحملة التي شملت المناطق الإستهلاكية الكبرى إلى ترشيد الإستهلاك و المحافظة على المقدرة الشرائية للمواطن. وذلك لحمايته وضمان حسن تزويده بالمواد الإستهلاكية بجودة عالية وعرض وفير ما يتعارض مع الممارسات الإحتكارية و المضاربة و التهريب.

مدونة بوندي التونسية إلتقت السيد محمد الزين موساوي المدير الجهوي بالنيابة للتجارة في حوار حول مستجدات الحملة الإقليمية التي أمنتها فرق المراقبة الإقتصادية في إقليم الجنوب الغربي إضافة إلى آخر التحضيرات لشهر رمضان وخصوصا عملية التزويد بالمواد الأساسية.

بولاية قفصة تركزت المراقبة في قفصة المدينة و المتلوي المظيلة و الرديف حيث تم يوم 21 ماي  2014 رفع 23 مخالفة إقتصادية خلال 150 زيارة لمحلات تجارية مختلفة تتعلق أغلبها بعدم  إشهار الأسعار في المواد الغذائية الأساسية مثل (الزيت والسكر و الطماطم ).

أما في ولاية توزر فقد نظمت الحملة يوم 13ماي وسجلنا 135 زيارة لمحلات تجارية تم خلالها رصد 20 مخالفة ثم التوجه يوم 14 ماي 2014 إلى ولاية قبلي ورصد 20 مخالفة من  86 زيارة.

حملة “ذات مردودية ”  هو ما أكده السيد محمد الزين موساوي مضيفا  أن مثل هذه الحملات ستوجه نشاط المحافظة على الأسعار في المنتجات الطازجة و الفلاحية و المواد الغذائية خصوصا المواد المدعمة الموجهة للمواطن ومنع إستعمالها في غير محلها على غرار ما يقدم عليه بعض تجار للفارينة والمرطبات والزيت.

 وحول الإستعداد الأخيرة لشهر رمضان وخصوصا عملية التزويد بالمواد التي يكثر عليها الطلب بالجهة فقد أكد السيد موساوي أن شهر رمضان هو مناسبة إستهلاكية كبرى يصبح خلالها  هاجس المواطن هو ضمان حسن التزود ببعض المواد الأساسية كالبطاطا و البيض و الحليب مضيفا إن المواطن بقفصه يستهلك مثلا خمسة ملايين بيضة لتحل  بذلك الرتبة الأولى لإستهلاك البيض.

عملت الدولة منذ مدة على إتخاذ التدابير اللازمة لتجاوز كل الإشكاليات المتعلقة بمادة الحليب حيث وقع تخزين و تجميع  25 مليون لشهر رمضان المقبل هذا و لا تزال عمليات التجميع و التخزين جارية .

كما أكد أن هذه الأيام تعد فترة ذروة الإنتاجية من كل سنة حيث نسجل فائض إنتاج في المقابل غياب وحدة تصنيع بالمنطقة و لكن مؤخرا تم تركيز وحدة تصنيع بولاية سيدي بوزيد ستمكننا من مواجهة صعوبات فترة الذروة القادمة و تكون الكمية المنتجة موجهة للاستهلاك دون التلف.

 

                                  حوار فاتن خليفة

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.