Search
الخميس 21 سبتمبر 2017
  • :
  • :

قفصة : الوالي يقدّم مساعدات إنسانية لجمعية مرضى السيلياك

والي قفصة
لسيد منذر العريبي والمندوب الجهوي للصحة وذلك استجابة لطلب الجمعية  إلى  الوالي للاستماع إلى مشاغل وصعوبات التي تعترضها.

مساعدات

وأذن الوالي بتقديم جملة من المساعدات للجمعية تتمثل في مواد غذائية خصوصية و بعض الأغطية و الألبسة.

كما تعهد الوالي بمساعدة الجمعية في إقتناء طاحونة خاصة بالمواد الغذائية التي يستعملها هؤلاء المرضى.

ويبلغ مرضى السيلياك بجهة قفصة حسب الإحصائيات التي أنجزتها جمعية السيلياك بالتعاون مع جمعية مرضى الدم حوالي 300 و يحتاجون إلى متابعة صحية و رعاية خاصة.

وأوضحت سالمة العويني رئيسة جمعية السيلياك بقفصة أن هؤلاء المرضى هم فئة قليلة لكن معاناتهم تفوق حجم العدد وتتمثل في تكلفة التشخيص الطبي وتكلفة الحمية أي غذاء خاص دون مادة القلوتين مثل الذرة والأرز وبالتالي غذائهم يتطلب أموال باهضة لتوفيرها مشيرة إلى أن كيلوغرام المقرونة الخالية من القلوتين يصل سعرها 20د وغير متوفرة بكثرة في ولاية قفصة.

وتأسست جمعية السيلياك أواخر 2015 ويتخصص مجالها في الرعاية بمرضى السيلياك أي حاملي الحساسيات الإبطن وتحاول هذه الجمعية بذل جهودها بالتعاون مع جمعيات صحية أخرى – بالامكانيات البسيطة لديهم – أن تقف إلى جانب فئات تعاني الأمرّين مرارة المرض وقسوة الفقر والاحتياج.

وخلال توزيع المساعدات على عائلات مرضى السيلياك كانت إمرأة تقف رفقة إبنتها خلف الحاضرين تنتظر تقديمها بعض المساعدات …رجاء محمدي أم ل5 أبناء وزوجها عاطل عن العمل وتقطن بأحد أرياف قفصة الشمالية أرهقتها هموم الحياة وقسوة الطبيعة وتتجلى ملامحها في تقاسيم وجروح على كفي يديها السمراء وتقول :” الدولة قدّمت لي منحة العجز وهي كافية لتعيل 7 أفراد في العائلة لذلك إخترت العمل الشاق في المزارع والواحات وتحملت كل الهموم من أجل توفير الغذاء الخاص لابنتي زهور المريضة “…

وأوضحت في هذا السياق حياة بنت عمر منسقة عامة بجمعية السيلياك وهي أيضا تعاني مرض حساسيات الإبطن أنّ أغلب الحالات في قفصة تستحق التدخل العاجل ونشاط الجمعية وحده غير كاف مشيرة إلى أنّها في حاجة إلى مطحنة عجين والمواد الأولية للغذاء الخاص ومخبزة خاصة مثلما هو يوجد في المناطق الأخرى في تونس هي متفائلة بقدوم السيد الوالي إلى جمعية والاستماع إلى مشاغلهم .

 

جعية السيلياك

مريضة السلياك

    فتحي رحيمي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.