Search
الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • :
  • :

قابس : أكبر مشروع طاقة تخزين للغاز المسال يوفر موطن شغل

قابس

 

أثناء زيارة ميدنية الى قابس أذنت وزيرة  الطاقة والمناجم اليوم السبت 18 فيفري 2017 بإعطاء إشارة انطلاق مشروع أكبر طاقة تخزين للغاز المسال  تصل إلى اثني عشرة ألف طن وبحجم استثمار يقدر بمائتي مليون دينار ويمكن أن يلبي حاجيات  المستهلك في فترات الذروة بجهة  ،وذلك بحسب تصريح وزيرة الطاقة و المناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحو لإذاعة “اوازيس”.

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المشروع المنجز لفائدة الشركة الوطنية لتوزيع البترول يمكن من توفير 100 موطن شغل قار، ويهدف الى ضمان ظروف تزويد البلاد بغاز البترول المسيل وتقليص العجز الحاصل في طاقة المخزون الاحتياطي من هذه المادة عملا بالقانون عدد 45-91 المؤرخ في 01 جويلية 1991 المتعلق بمنتوجات النفط والذي يقضي بضرورة تكوين مخزون احتياطي يساوي 30 يوما من الاستهلاك على الأقل.

وتضمن هذا المشروع الذي ناهزت كلفته 200 مليون دينار، بناء 6 خزانات بطاقة خزن جملية تبلغ 12 الف طن من غاز البترول المسيل (وهو ما يوازي 960 الف قارورة غاز) وهي كمية تكفي ل20 يوما كمخزون احتياطي لمنطقة الجنوب.

ويتميز هذا المشروع بمواصفات فنية عالية من بينها الاعتماد في صناعة الخزانات على احدث النظم والمواصفات الفنية الأوروبية الأكثر صرامة في مجال صناعة خزانات الغاز، إضافة إلى اعتماد نظام للحماية والوقاية من المخاطر يقوم على تغطية الخزانات بطبقة عازلة من التراب سمكها لا يقل عن المتر لوقايتها من المؤثرات الحرارية و الميكانيكية، كما يحمي هذا النظام الوقائي الخزانات من المؤثرات الناتجة عن العوامل الخارجية كالقذائف أو ما شابهها و يحول دون انفجارها كليا.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.