الرئيسية / إقتصاد / سيدي بوزيد : نحو اعادة تأهيل الحديقة الوطنية ببوهدمة

سيدي بوزيد : نحو اعادة تأهيل الحديقة الوطنية ببوهدمة

تتميز الحديقة الوطنية ببوهدمة بجمالية مشاهدها النابعة من تناسق واتزان خصائصها الطبيعية التي تمزج بين الطابع الجبلي للمرتفعات التي تحد الحديقة شمالا والسهول العشبية التي تطل على منخفضات شاسعة تجمع بين امتداد السبخة وانتصاب جبال الاطلس الصحراوي في الافق البعيد.
كما تمتاز الحديقة بتنوعها البيولوجي الذي يتجسم خاصة من تواجد النموذج الوحيد المتبقي بتونس من غابة السباسب المتكونة من اشجار الطلح.
وقد ساهمت هذه الميزة في احداث منظومة مروج عشبية تشبه منظومات السافانا وتتكون من أشجار البطوم والعرعار والزبوز ليقارب عددها 485 فصيلة نباتية.
أما اغلب شجيرات الحديقة والتي لا يتجاوز ارتفاعها 50 صم فتتكون من الجداري والحلاب والرتم والقندول ومن أهم النباتات العشبية الشيح والرمث والباقل والحرمل والنجليات والشيح والقطاط .
ويمكن مشاهدة شجيرات الدفلى في الاماكن الرملية للأودية اما المنخفضات المكسوة بالحصى فتغطيها شجيرات القندول ويتكون الغطاء النباتي في سهول الحديقة اساسا من اشجار الطلح والسبط والخرز والضرم.
وتتواجد بالحديقة 8 انواع تتطلب حماية خاصة منها الاكاسيا والعرعار الفنيقي والبطوم حيث تعتبر من الانواع المستوطنة بتونس.
كما ينمو قرب عين نوح نوع نادر من السراخس وهو السرخس الفطري الذي ينبت عادة في الكهوف الجبلية.
وفي ما يخص الثروة الحيوانية فإن الحديقة تحتوي على ما يفوق 60 بالمائة من مجموع حيوانات البلاد التونسية حيث تضم تنوعا بيولوجيا حيوانيا هاما خاصة من الاصناف المميزة للمنظومات الصحراوية وشبه الصحراوية وأهمها الثدييات الضياء الساحلية الصحراوية كاللمط والمها وغزال الدوركاس وغزال المهر والاروية المغاربية إضافة إلى عدد آخر من الحيوانات المفترسة كابن آوى الثعلب الأحمر والرباح وابن عرس.
كما تم إحصاء ما يفوق 278 نوعا من اللافقريات وعددا هاما من القوارض كالقندي والجرابيع واكلي الحشرات كالقنافد.
ويوجد في الحديقة الوطنية ببوهدمة أصنافا مختلفة من الطيور كالنسر الملكي والنعام والباز والحجل إضافة إلى الزواحف على غرار السلحفاة اليونانية والحرباء والجرذون والضب .
وتعيش ببوهدمة عدة فصائل اخرى نذكر منها ابو بريص وحية الجزائر والزريق والافعى ذات القرنين والصل المصري وابو فطيرة كما يمكن للزائر مشاهدة عدد من الطيور من اهمها الصفارية وقبرة الحقول والحميراء والحسون الذهبي والكناري البري والدجاج الحبشي والعقاب الحر والموسق وبومة الصدى.
وقد تم ايضا تربية النماذج الاولى للنعامة ذات الرقبة الزرقاء ثم تم خلال سنة 2008 ادخال نماذج من النعامة ذات الرقبة الحمراء مستوردة من المغرب قصد تكوين مجموعات جديدة محلية من النعامة.
كما تتيح الحديقة الوطنية ببوهدمة لزائريها فرصة الاطلاع على جملة من منتوجات المنطقة من اهمها الزربية البربرية والفخار التقليدي المميز وتصنيع الصوف لاستعماله في الخيمات البربرية وصناعة اللباس التقليدي بالإضافة الى الاكلات التقليدية المميزة للمنطقة وخاصة تذوق الكسكسي بلحم الخروف.
وتقع الحديقة الوطنية ببوهدمة 100 كلم جنوب مدينة سيدي بوزيد و85 كلم شرق مدينة قفصة و115 كلم غرب مدينة صفاقس وتمسح 16488 هك 10978 بولاية سيدي بوزيد و5510 بولاية قفصة وهي الحديقة الثانية في تونس من حيث المساحة.
ويذكر أنه في سنة 1977 أقرت المنظمة العالمية للثقافة والتربية والعلوم بترسيم الحديقة الوطنية ببوهدمة بقائمة /محميات الكائنات الحية ومحيطها/ نظرا لخصائصها الايكولوجية.
وقد أحدثت هذه المحمية على مستوى سلسلة جبال عرباطة- بوهدمة وهي خاصرة الأطلس الصحراوي وتم إنشائها قصد الحفاظ على العديد من الأصناف الحيوانية التي تعيش في السباسب الشبه صحراوية حيث أنها تمثل منطقة تحول بين الشمال والجنوب وتحتوي على أعداد هامة من النباتات والحيوانات.
ومن المنتظر ان تستفيد كل من الحديقة الوطنية ببوهدمة من ولاية سيدي بوزيد والجبيل ولاية قبلي ودغموس ولاية توزر من تدخلات مشروع النهوض بالسياحة الايكولوجية والمحافظة على التنوع البيولوجي الممول من طرف البنك العالمي بكلفة جملية تقدر ب 9 ملايين دولار منها 4 فاصل 27 مليون دولار هبة من الصندوق العالمي للبيئة.
وقد تولت وزارة البيئة وبمساهمة مالية من صندوق البيئة العالمية اعداد /مشروع السياحة الايكولوجية والمحافظة على التنوع البيولوجي الصحراوي بتونس/ الذي يهدف الى تنمية السياحة الايكولوجية على المستويات المحلية والجهوية وذلك عبر تبني مقاربات تصرف جديدة وتقديم الدعم للقطاع الخاص والمتساكنين المحليين عن طريق تركيز انشطة مدرة للربح تتمحور حول السياحة الايكولوجية.
وسيمكن المشروع من تطوير طرق التصرف في الموارد الطبيعية وتنويع الانشطة الاقتصادية الريفية وخلق مواطن شغل من خلال الاستخدام المستدام للموارد الطبيعية خاصة بالنسبة للنساء والفلاحين الذين لا يملكون اراضي والشباب من ذوي الشهادات العليا.
كما ستشمل تدخلات المشروع حسب ما اكده عبد الله رحومة صاحب مكتب الدراسات تحسين البنية التحتية على غرار المسالك الداخلية /15 كلم/ ومأوى السيارات وانجاز الطوابي ومصدات الرياح على امتداد 10 هكتارات وتحسين المدخل الرئيسي وانجاز 3 ابراج مراقبة وتهيئة مجاري المياه المتدفقة عبر العيون /على امتداد /5 فاصل 5 كلم/ بالإضافة الى انجاز 4 نقاط اخرى لمراقبة الحيوانات وتركيز 40 علامة ارشاد.
كما بين ان هذه الأشغال تهدف بالأساس إلى تدعيم الحديقة الوطنية ببوهدمة التي تعتبر انجازا بيئيا هاما على الصعيدين الجهوي والوطني وذلك لاحتوائها أصنافا مختلفة ونادرة من النباتات والحيوانات إضافة إلى عدد من الآثار.

                                                                                  بوخريص

عن admin

شاهد أيضاً

توزر – نفطة : لأول مرة المجتمع المدني على الخط في تحدي نفطة

ببادرة  من  ناشطة في المجتمع المدني  بنفطة من ولاية توزر  حنين بوقرة انطلقت اليوم السبت  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *