Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

سيدي احمد زروق : جمعيات تواصل مجهودتها في حملة نظافة داخل المدارس

03

تتواصل حملات النظافة بمدينة سيدي حمد زروق بالشوارع و الأنهج لتصل الى المنتزه البلدي و المدرسة الابتدائية بسيدي احمد زروق :

هي بادرة لاقت إستحسان أهالي الجهة,المجتمع المدني الذي  يسعى بدوره الى المحافظة على جمالية المدينة بالتعاون مع الأهالي وشركات خاصة حتى بأبسط الامكانيات  مثل  التجهيزات والوسائل المعتمدة للحملة.

موقع بوندي التونسية تتحول إلى عين المكان وترصد لكم النقل التالي :

تجدر الاشارة الى ان جمعية صيانة مدينة سيدي احمد زروق بالتعاون مع جمعية شباب بلا حدود تشرفان سوّيا على تنظيم حملة النظافة بالمدينة التي أكد فتحي جدلاوي رئيس جمعية صيانة مدينة سيدي احمد زروق أن المجهودات متواصلة لتحسين جمالية المدينة و توفير الرفاهية و وسائل الترفيه للأهالي و انطلقت الحملة يوم 17 سبتمبر 2016.

و أشار الى أن حملة النظافة ركّزت نشاطها على المدرسة الابتدائية سيدي احمد زروق بإعتبار أقدم منشأة عمومية وتستحق العناية وادخال الجمالية على أسورها و أقسامها.

هذه المدرسة تأسست سنة 1981 ببادرة من أحد ابناء الجهة وتعتبر من أقدم المدارس بولاية قفصة فهي تفتقر الى قاعة إجتماعات واستراحة المربين وأعوانها،  فضلا عن بعض الاقسام فيها مهددة بالسقوط لذلك رأى شباب جمعيات المجتمع المدني بالجهة التدخل في اطار حملة نظافة كأقل شيئى يمكن فعله لإدخال البهجة والفرحة في قلوب التلاميذ.

02

شباب متطوعون يعملون كامل اليوم بكدّ وجدّ داخل المدرسة الابتدائية بسيدي احمد زروق ،كل شخص يهتم بجانب معين بعض الآخر يقوم بطلاء الجدران بألوان مختلفة بطريقة فنية وبعض الاخر ينهمك في جمع الفضلات والأتربة ،أمّا التلاميذ فيستمتعون بالنظر  الى عمل الفريق وكأنه تحضير لمراسم عرس.

وبشأن حملة النظافة  أفاد مروان تليلي عن جمعية شباب بلا حدود انّ الجمعية تقبل على مشروع في هذا الاطار اقتداء بالنموذج السويسري لمهرجان النظافة حيث يقام كل سنة بالجهة ويكون ب 20 يوما قبل العودة المدرسية مخصصا للنظافة داخل المستشفيات والمدارس والمصحات والمقرات الامنية و المصبات  ثم الايام الاخيرة الثلاثة ستعنى بفعاليات مهرجان النظافة و كتجربة أولى يكون المهرجان على المستوى الجهوي ثم في المستقبل يصبح مهرجان وطني.

و يحتوي هذا المهرجان على عروض فنية و سهرات ثقافية و ورشات عمل توعوية و تحسيسية حول المحيط و البيئة.

  •  أكثر تفاصيل في الحوار مع مروان تليلي :

تعمل الجمعيات البيئية بقفصة على تعميم  حملات النظافة داخل المدارس بما يتطلب دعم من السلط الجهوية على جميع المستويات خصوصا أن المدرسة الابتدائية بسيدي احمد زروق تقع بالقرب من المنتزه البلدي الذي يسع أكثر من هكتارين أشجار النخيل حرقت و أقتلعت و فيه مراكز ترفيهية تقدر بالملايين كلها أتلفت و لكن أين هيبة الدولة؟

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.