Search
الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • :
  • :

سبيطلة : رفع 26 مخالفة إقتصادية إثر حملة مراقبة مشتركة

marcher

صورة أرشيفية

قال المدير الجهوي للتجارة بالقصرين رضا بوراوي في تصريح أدلى به صباح اليوم الاربعاء 26 أكتوبر 2016، إنّ حملة مراقبة اقتصادية نفذتها أمس  5 فرق مراقبة مشتركة في معتمدية سبيطلة من ولاية القصرين وأسفرت عن رفع 26 مخالف اقتصادية في مجالات مختلفة.

 

و أشار بوراوي  الى ان “المخالفات المسجلة كانت حصيلة 144 زيارة تفقد لمختلف المحلات والفضاءات التجارية بمعتمدية سبيطلة و تمثلت في 11 مخالفة متعلقة بالترفيع والزيادة في الأسعار، و7 مخالفات في مجال الفوترة، و6 مخالفات مرتبطة بعدم اشهار الأسعار ومخالفة واحدة بسبب استعمال مواد مدعمة في غير الأغراض المخصصة لها، مشيرا الى ان “الحملة أسفرت كذلك عن حجز 50 كيسا من الفارينة المدعمة سعة الكيس الواحد 50 منها كلغ، وقد تم التفويت فيها بالبيع وإيداع ثمنها في الخزينة العامة”.

 

وأضاف أن “حملة مراقبة اقتصادية ثانية انطلقت، صباح اليوم الاربعاء، بمدينة القصرين تؤمنها 6 فرق مشتركة تابعة للإدارات الجهوية للتجارة والصحة والفلاحة والحرس والشرطة، وستنطلق اثرها حملات اخرى في بقية معتمديات الولاية بمعدل حملة في كل معتمدية يوميا”، مفيدا ان “هذه الحملات تندرج في اطار حرص وزارة التجارة على تطبيق القانون ضد المخالفين والتصدي لمختلف أشكال الغش والاحتكار وحماية صحة وجيب المستهلك، اضافة الى توخي طريقة عمل جديدة لكسر الروتين وتحقيق نتائج أفضل”، وفق تصوره.

 

وأكد في السياق ذاته أنّه تم وضع كافة الوسائل اللوجستية والبشرية على ذمة هذه الحملات المكثفة التي من المنتظر ان تعقبها قريبا حملات اقليمية بالتعاون مع الولايات المجاورة ، الى جانب الحملات المتواصلة والمستمرة على مستوى الطرقات والحدود والتي تؤمنها فرق مشتركة بين أعوان الأمن والتجارة “.

ودعا بوراوي كافة المواطنين الى عدم التردد والإبلاغ عن المخالفات التي يلاحظونها على الرقم الأخضر التالي الخاص بالمراقبة الاقتصادية : 80100191 أو الاتصال على رقم الهاتف القار للإدارة الجهوية للتجارة التالي : 77474675 أو التحول مباشرة لمقر الإدارة الجهوية للتجارة بالقصرين.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.