Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

دورة “علي العبيدي” الثانية للملتقى الوطني للآداب والفنون

رهانات الثقافة

تنظم جمعية حماية وصيانة الواحة والمحيط بالقصر  تحت إشراف المندوبية الجهوية للثقافة والمحافظة على التراث بقفصه  دورة “علي العبيدي” الثانية للملتقى الوطني للآداب والفنون بعنوان “رهانات الثقافة ألمحلية أيام 12 و13 فيفري 2016 بقصر قفصه.

البرنامج كالآتي :

الجمعة 12 فيفري 2016 : ندوة استشارية حول “رهانات الثقافة المحلية ” بنزل يوغرطة بالاص

 

 9:30 : الاستقبال وتسجيل الحضور 

9:50 : افتتاح الندوة             

10:00 : تقديم أهم ما جاء في الاستمارة  

10:15 : تقديم ورقة عمل حول “رهانات الثقافة المحلية

 10:30 : مناقشة ورقة العمل “على شكل ورشات ”    

   استراحة

11:30 : التوصيات                                            

12:00 : تكريم المبدعين (ابراهيم  العبيدي)        

13:00 : اختتام الندوة    

الحفل الراقص القصر هايس 2 بدار المنظمات بالقصر    14:30

السبت 13 فيفري 2016 :  بمركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة

ندوة فكرية حول “مصطفى كمال فرحات “

 الفيلسوف الرحالة بين الكونية والمحلية

9:30 : الاستقبال والتسجيل

9:50 : افتتاح الندوة

10:00 : 1- تأطير الندوة : رئيس الجلسة  الأستاذ محمد صلاح البوعمراني  

10:40 : 2- المداخلة الأولى    : تقديم الأستاذ نصر الدين الزاهي  بعنوان ” المتن الأسطوري لفلسفة الجودية “

3 – المداخل الثانية : تقديم الكاتب سليم دولة بعنوان مصطفى كمال فرحات الفيلسوف الارتوازي ” من أجل تأسيس منتظم حضاري تالفي/ شهر زادي  

 

11:10 : استراحة

11:30  : تعقيب على المداخلات :    الدكتور مصطفى كمال فرحات

12:10 : – تفاعل الحضور

12:40 : – تكريم مصطفى كمال فرحات

13:00 : اختتام الندوة  

حفل الاختتام

18:00 تأطير الملتقى

18:20 تكريم : شريط وثائقي  VTR حول علي العبيدي

19:30 : أمسية شعرية : مجموعة من الشعراء 

19:50: سهرة موسيقية : مجموعة Plan B    

 

21:00:  إختتام السهرة والملتقى    




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.