Search
الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • :
  • :

حل مشكلة الحليب في تونس آخر هذه السنة

الحليب

ذكر محمد النصرى مدير عام ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى لدى إشرافه أمس على ندوة حول التجديد في منظومة الحليب  بسيدي يوزيد انه سيقع حل مشكلة الحليب في تونس نهائيا مع نهاية هذه السنة أو بداية السنة القادمة على أقصى تقدير وذلك بعد الإجراءات التي اتخذتها الدولة مؤخرا.

وأفاد أن إستراتيجية الدولة  تهدف إلى الحد من فائض الإنتاج وإتلاف الحليب وإعادة فتح معمل تجفيف الحليب الذي يستوعب حاليا 7 ملايين لتر ووقف استيراد الحليب المجفف من الخارج والاتفاق مع عدد من الوزارات على غرار وزارتي التربية والشؤون الاجتماعية لاقتناء حوالي 20 مليون لتر إلى جانب البحث عن أسواق لتصدير الحليب وتسعى إلى التركيز على الكمية وعلى الاستهلاك والديمومة والجودة حيث اتخذت العديد من التدابير بالتعاون مع وزارة الفلاحة ومختلف الأطراف ذات العلاقة من ذلك توريد 10 ألاف طن من قوالب الفصة وتدعيم ولايات الوسط والجنوب درع العلف وكميات من علف التبن و القرط بأسعار في متناول المربين بحسب قوله.

وتضمن برنامج الندوة التي نظمها ديوان تربية الماشية وتوفير المرعى بالتعاون مع وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد في إطار مشروع التجديد في الفلاحة والصناعات الغذائية الممول من طرف وكالة التعاون الالمانى عددا من المداخلات حول منظومة الألبان بتونس وسيدي بوزيد والورشات الخاصة بالإنتاج والتجميع والتنظيم المهني والتمويل.

وحول منظومة الألبان بسيدي بوزيد أوضح فتحي براهمي المدير الجهوى لديوان تربية الماشية وتوفير المرعى أن احتلال الولاية منذ سنوات المرتبة الأولى وطنيا في التجميع حيث تساهم ب 11 بالمائة من الإنتاج الوطني الفلاحى أي حوالي 135 مليون لتر بتطور سنوي يصل إلى 7 بالمائة.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.