Search
الأحد 18 فبراير 2018
  • :
  • :

تواصل موسم تجميع صابة الحبوب بولاية سيدي بوزيد

 تتواصل بولاية سيدي بوزيد عملية تجميع صابة الحبوب التي من المنتظر ان تصل الى 273 الف قنطار منها  264 ألف مروية.

وقد تم مؤخرا خلال جلسة عمل انتظمت بمقر الولاية الاعلان عن العديد من الاجراءات  لإنجاح موسم الحصاد  من ذلك دعوة المنتجين والأطراف المعنية لليقظة التامة وتشديد الحراسة لحماية المزارع من الحرائق والتنسيق مع مصالح الحماية المدنية لتاطير الفلاحين وأصحاب الآلات الحاصدة لأخذ الاحتياطات اللازمة وتعهد المسالك الفلاحية بمناطق الإنتاج من قبل مصالح التجهيز لتامين نقل الحبوب من الحقل إلى مراكز التجميع في أحسن الظروف إلى جانب توفير العدد الكافي من الآلات الحصاد وصيانة الخزانات ومراكز التجميع.

كما تمت الدعوة ايضا الى تشريك المواطنين في عمليات رصد ومقاومة الحرائق وتسخير وسائل لنقل المحصول الى مراكز التجميع.

وبدورها ضبطت مصالح الحماية المدنية بسيدي بوزيد رزنامة عمل لتحسيس وتكوين حراس الغابات في كيفية مجابهة الحرائق تنطلق بداية من 11 ماي الجاري وتشمل كافة معتمديات الولاية.

كما قامت اللجنة الجهوية لمتابعة مراكز التجميع  بزيارات ميدانية لكل المراكز المتواجدة بالولاية للتعرف على مدى استجابتها للمتطلبات الدنيا لتجميع الحبوب والبالغ عددها 7 مراكز تجميع  موزعة على اغلب المعتمديات منها 5 مراكز تابعة لديوان الحبوب ومركزين تابعين لشركة الخدمات الفلاحية المتعددة بمعتمديتي سيدي بوزيد الغربية و جلمة  و تقدر طاقة الخزن الجملية بـ 41950 قنطار.

كما  اكدت على ضرورة تحسيس المزارعين بضرورة مراعاة نضج الحبوب عند حصادها تجنبا لتعفنها وتسوسها وتدني جودتها عند النضج ودعت المنتجين الى الابقاء على حاجاتهم من البذور للموسم المقبل .

ويشار إلى أن المساحات المبذورة وصلت إلى 16645 هك منها 6615 هك مروية و6610 هك بعلية و420 هك على مياه النشر.

 

                                                   

                                                                                    بوخريص




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.