الرئيسية / المجتمع / تقرير أوروبي: المغرب هو الممون الرئيسي لأوروبا بالقنب الهندي “الزطلة”

تقرير أوروبي: المغرب هو الممون الرئيسي لأوروبا بالقنب الهندي “الزطلة”

المخدرات

بحث تقرير أوروبي جديد في عالم أسواق المخدرات على مستوى الاتحاد الأوروبي وتوصل الى نتيجة تفيد بأن المغرب هو الممون الرئيسي لأوروبا بالقنب الهندي “الزطلة” محذرا من أن أسواق المخدرات غير المشروعة تشكل احد “أهم التهديدات” بالنسبة لأمن الاتحاد الأوروبي.

المخدرات

وأوضح تقرير سنة 2016 الذي أعده بالاشتراك المرصد الأوربي للمخدرات و الإدمان عليها و الديوان الأوروبي للشرطة أنه ليس هناك أدنى شك بأن أسواق المخدرات غير المشروعة تعد احد أهم التهديدات بالنسبة لأمن الاتحاد الأوروبي.

ويشير التقرير الأوروبي إلى أن جماعات الجريمة المنظمة المغربية ،التي تستغل العلاقات مع الجاليات المغربية المقيمة بأوروبا و تعمل مع الجماعات الأوروبية، تلعب منذ زمن طويل دورا في استيراد كميات كبيرة من القنب الهندي.

و بخصوص تطورات السوق فإن اسبانيا التي تعتبر المدخل التقليدي للقنب الهندي المنتج بالمغرب قد أشارت مؤخرا إلى تزايد عمليات حجز المخدرات حسب نفس التقرير.

كما أوضح ذات المصدر أن القنب الهندي ذي التركيز القوي القادم من المغرب يسجل ارتفاعا مضيفا أن هذه المخدرات يتم تهريبها نحو الاتحاد الأوربي على غرار تهريب منتجات غير مشروعة أخرى و المتاجرة بالأشخاص.

في نفس السياق  حذر محررو التقرير أن “الكثير من مستهلكي القنب الهندي يربطون التركيز بالنوعية مما يخلق طلبا و مضاربة بالنسبة للمنتوجات ذات التركيز القوي. كما أن المنافسة بالسوق قوية لدرجة أن الظاهرة تمثل تحفيزا بالنسبة لمنتجي القنب المغربيين الذين أدخلوا أنواعا هجينة جديدة لهذه النبتة ذات المردود الكبير و التركيز القوي”.

ترويج المخدرات

 و قد ربطت تقارير “جد مقلقة” بين تجارة الكوكايين و تمويل الجماعات الإرهابية الناشطة في النزاع بسوريا و في البلدان المجاورة حسب ذات التقرير. و أضاف التقرير أن “هناك عناصر إثبات” لبعض الروابط بين الجماعات الاجرامية المتورطة في تهريب المخدرات و المنظمات الإرهابية.

 

عن Fathi_Rhimi

شاهد أيضاً

القصرين – سبيطلة : تصادم شاحنتين تقلان عدد من العاملات في المجال الفلاحي

شهدت منطقة فيض خالد من معتمدية سبيطلة التابعة لولاية القصرين وصباح اليوم حادث مرور أسفر عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *