Search
الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • :
  • :

تركيا : كشف العقل المدبر لهجوم إسطنبول هذه جنسيته

الامن التركي

ألقت أجهزة الأمن في تركيا، اليوم الثلاثاء، القبض على “العقل المدبر”، للهجوم الذي وقع في إسطنبول، ليلة رأس السنة.

وكشفت السلطات التركية، “العقل المدبر” للهجوم، والذي تم إلقاء القبض عليه “فرنسي الجنسية”.

هجوم إسطنبول 

وتعرض نادي “رينا” الليلي في منطقة “أورطه كوي” باسطنبول، الذي كان مكتظًا بالأشخاص لهجوم مسلح ليلة رأس السنة، ما أسفر عن مقتل 39 شخصًا، بينهم 27 اجنبيا منهم مواطنون من لبنان والسعودية واسرائيل والعراق والمغرب وإصابة 65 آخرين، حسب أرقام رسمية.

 

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد قال في بيان نشره بعد الجهوم  إن أحد مقاتليه نفذ الهجوم باستخدام قنابل يدوية وسلاح رشاش، وإنه جاء تلبية لدعوة من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي لمهاجمة المصالح التركية، وتوعد البيان تركيا بمزيد من الهجمات.

 

جدير بالذكر أن صحيفة “دايلي ميل” البريطانية نشرت خبرا مفاده أن الشرطة التركية نشرت، صورا للمشتبه به في تنفيذ هجوم اسطنبول، دون أن تعلن عن اسمه، مكتفية بذكر أنه من جنسية أجنبية.

 

وأوضحت وسائل الإعلام المحلية التركية أن منفذ الهجوم ينتمى إلى تنظيم “داعش”، وقد انطلق من منطقة “زيتينبورنو” في اسطنبول بسيارة تاكسي مباشرة إلى منطقة “أورتاكوي”، حيث هاجم الملهى الليلي برشاش من نوع “كلاشينكوف”، وقتل 39 شخصا وأصاب أكثر من 60 آخرين ولا تزال عمليات البحث عنه مستمرة.

 

وتشهد اسطنبول أكبر مدينة في تركيا، من حيث عدد السكان، هجمات متكررة، وقع آخرها في 10 ديسمبر الماضي، عندما انفجرت قنبلتان خارج ملعب لكرة القدم ما أدى إلى مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 150 آخرين، وأعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عن هذا الهجوم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.