Search
الأحد 22 أبريل 2018
  • :
  • :

بعد إنتخاب رئيس الجمهورية الصحفيون في القصرين بصوت واحد لا مجال للتعدي على حرية التعبير‎

يظل قطاع الصحافة التونسية هو الوحيد الذي يتعرض المنضوين تحته إلى عديد الإنتهاكات وسط سكوت عديد الأطراف و ظلت الإعتداءات متواصلة و عددها في إرتفاع.

 و تختلف أشكالها أما بالاعتداء بالعنف اللفظي أو العنف المادي أو برفع قضايا من طرف مسؤولين أو جهات حكومية على خلفية مقالات أو برامج لا تعجبهم سيساتها التحريرية أو إكتشفت فيها حقائق ضدهم وهذا ما أكده التقرير السنوي لمركز تونس لحرية الصحافة الذي جاء فيه بأنه تم تسجيل 722 إعتداء على الصحفيين و الاعلاميين في تونس و في الجهات الداخلية.

 كما طالب المركز في تقريره بضرورة وقف نزيف الإعتداءات و إتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المعتدين و حول حرية التعبير كان لمدونة بوندي التونسية لقاء مع عدد من الإعلاميين في القصرين لأخذ إنطباعاتهم و تطلعاتهم خلال الفترة المقبلة ما بعد إنتخاب رئيسا للجمهورية و إنتخاب مجلسا لنواب الشعب و الذين أكدوا بأن حرية التعبير هو خط أحمر و لا مجال لتكميم الأفواه، خاصة و أنهم كانوا من بين المساهمين في الإنتقال الديمقراطي بنقل الأخبار أو بتنظيم برامج حوارية في أوقات كانت فيها تونس في أمس الحاجة إلى التهدئة ما بين الأطراف السياسية  فيما أكد البعض الاخر على ضرورة تطبيق المرسومين 115 و 116 كي لا يخمد صوت الصحفيين في تونس.

 

                                                               حسام هرماسي 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.