Search
الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • :
  • :

بعث المشاريع بقفصة بين الواقع والتطلعات

   “أيها الشاب إن كانت لديك فكرة مشروع نحن فضاء المبادرة نساندك ونطور قدراتك الإبداعية …كن صاحب الريادة وبادر ببعث مشروع “.كلمات انتقاها السيد الهادي بكارة رئيس فضاء المبادرة بقفصة التابع للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل وذلك في حوار معه حول واقع بعث المشاريع بقفصه والآفاق. 

إذ تعتبر التجربة التونسية على مر السنين من التجارب الناجحة في مجال بعث المشاريع الصغرى والمتوسطة هذا بفضل التعاون والشراكة الدولية والاستفادة من خبرات بعض البلدان الرائدة في هذا المجال مثل بلجيكيا وألمانيا ومنظمة العمل الدولية .

في الأثناء ومنذ التغيرات السياسية التي عاشتها بلادنا وتواصل التحركات الاحتجاجية بشعاراتها “التشغيل ثم التشغيل”  فقد كثر الحديث على بعث المشاريع في المنابر الإعلامية والأوساط الشبابية ومع التسهيلات والتخلي على كل الشروط المجحفة لبعث مشروع فان الشباب بقي يتابع سير المناظرات الوطنية والنظر الى الوظيفة العمومية  في المقابل هناك من انتصب لحسابه الخاص وقام ببعث مشروع وأصبح نموذج ناجح في مجال الأعمال والعمل المستقل .

كل هذه المساءل سنطرق اليها في موضوعنا واقع بعث المشاريع وآفاقه ما مدى نجاحه وتفعيله على ارض الواقع  ؟

حسب دراسة للمعهد الوطني للإحصاء بقفصة فان نسبة البطالة تفاقمت لتصل إلى 26 بالمائة سنة 2014 .هذا المؤشر يأخذنا إلى حقيقة الوضع التنموي بقفصة الذي لازال لم يرى النور مع العجز المتواصل للاقتصاد الوطني .رغم كل هذه المسلمات فان نسق بعث المشاريع يتحسن تدريجيا حيث ساهمت العديد من الجمعيات التنموية والبنك التونسي للتضامن في تمويل العديد من المشاريع في مختلف القطاعات هذا وقد اقدم العديد من المبادرين على التعويل على الذات وبعث مشاريع خاصة ساهمت بشكل كبير في خلق مواطن الشغل وهذا بفضل تضافر الجهود من أبرزها فضاء المبادرة التابع للوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل .

أن من ابرز المهام الموكل لفضاء المبادرة هو بالأساس التشجيع على العمل المستقل ودعم الإحاطة بالباعثين في مختلف مراحل الانجاز وذلك من نية أو بلورة فكرة إلى غاية الأحداث الفعلي لها مع ضمان تواصل أنشطتهم وهذه الإحاطة تكون من خلال التنسيق مع مختلف الصناديق ومصادر التمويل وتقديم الامتيازات المتوفرة للغرض وتكوين الباعثين من خلال القيام بدورات تكوينية للباعثين الشبان ومدهم بطرق ومناهج جديدة للابتكار والتجديد والبحث وتمكينهم من تربصات بالوسط المهني ودورات تأهيلية في مجال تنمية روح المبادرة .

تصريح ” الهادي بكارة مدير فضاء المبادرة لوكالة التشغيل والعمل المستقل بقفصة “ :

صعوبة الشيء بدايته

إن كل المبادرات والبرامج بشأن بعث المشاريع والانتصاب للحساب الخاص قد ساهمت بقدر كبير في نجاح العديد من المشاريع ولعل الباعثة الشابة “زينب بن بلقاسم “خير دليل التقينا بها بفضاء المبادرة جاءت  لتسوية اللمسات الأخيرة لمشروعها .

هي أصيلة جهة قفصة العمر 24 سنة متألقة في دراستها وتحصلت على الإجازة التطبيقية في انكليزية الأعمال من جامعة قفصة شاركت في مناظرة أفضل مخططات الأعمال بعد تسجيلها بالسنة النهائية  ونجحت في الاختبارات وتحصلت على الموافقة لدراسة فكرة المشروع وتجدر الإشارة إلى أن المناظرة تنظمها كل سنة الوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل بالتعاون مع وزارة التكوين المهني والتشغيل ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصناعة والطاقة والمناجم وتعتبر المناظرة فرصة للشباب للدخول الى عالم الأعمال وبعث المشاريع .

تصريح ” زينب بن بلقاسم ”  :   

ان المثابرة والطموح وروح الإبداع جعل من زينب باعثة مشروع بامتياز حيث يبلغ قيمة المشروع حوالي 95 ألف دينار وتلقت الدعم من الجمعيات التنموية وبنك التضامن .ويتمثل المشروع في “وحدة تصنيع الفحم النباتي والنشيط وتعنى الوحدة بتثمين النفايات النباتية وتحويلها الى فحم صالح للتنظيف ورسكلة المياه ولصنع الأدوية ومواد التجميل .

هو مشروع انطلق من فكرة بسيطة وبعد دراسات معمقة ومساهمات من فضاء المبادرة وجمعيات متداخلة وبنك التضامن أصبحت الفكرة مشروعا قائم الذات يوفر اكثر من 20 موطن شغل .

وقد اوضحت الباعثة زينب أن النجاح وراءه المتاعب وأصعب الاشياء بدايتها ولكن العزيمة والطموح لابد ان تتوفر في كل شاب تونسي يرغب في تحسين وضعه المادي وأكدت على ضرورة إقبال الشباب العاطل عن العمل لاسيما اصحاب الشهائد العليا على فضاء البادرة والإطلاع على برامج بعث المشاريع .

أما الجمعيات المهتمة بالشباب وبعث المشاريع فهي كثيرة نذكر من بينها جمعية “إرادة للتنمية “بالقصر قفصة التي شاركت مؤخرا في صالون تونس للأعمال وقامت بدورات تكوينية لباعثي المشاريع  .

التنمية حجر أساس

إن الحديث عن بعث المشاريع يتطلب مقاربة حقيقية بين الجهات المعنية ببعث المشاريع وبين واقع الوضع التنموي بجهة قفصة المشاريع الحينية المنجزة والمعطلة وبرنامج التنمية الفلاحية والبنية التحتية والاستثمار وقطاع الصناعة والصحة و…وذلك لتوفير الظروف الملائمة لنجاح أي مشروع .

يعتبر النهوض بالوضع التنموي الحجر الأساس لبعث المشاريع ومن أهم الإجراءات الحكومية لسنة2015– هي تحويل صندوق تأهيل وتنمية المناطق المنجمية إلى مؤسسة مالية جهوية تساهم في تمويلها شركة فسفاط قفصة وتهيئة المسالك الريفية المبرمجة خلال سنوات (2012و2013) على مسافة 52كم والتي تغطي بعض مناطق الولاية بكلفة قدرها 11.3م.د وبتمويل من الصندوق الكويتي للتنمية و   إنجاز برنامج تهذيب وإدماج الأحياء السكنية، بتدخّل من وكالة التهذيب والتجديد العمراني في ال 5 أحياء بالنسبة لبلدية المتلوي، حي الشباب الذي يبلغ عدد مساكنه 680 مسكن بكلفة 5,685 م

وتهيئة ملعب الحي والفضاء متعدّد الاختصاصات والفضاء الصناعي وتحسين السكن الاجتماعي اما بالنسبة لبلدية قفصة فقد يتمّ التدخّل في حييّن اثنين وهما السرور والمولى اللّذان يبلغ عدد مساكنهما 7963 مسكنا بكلفة 8,75 م د.

وبالنسبة لبلدية الرديف: يتمّ التدخّل في حي الثكنة الذي يضمّ 820 مسكنا بكلفة 5,05 م د. بالنسبة لبلدية أم العرائس سيتم التدخّل بحي الكسيلة.

قي القطاع الفلاحي قامت السلط المعنية بانجاز برنامج تدعيم التنمية الفلاحية بكلفة 4.6م.د بتمويل من شركة فسفاط قفصة ويشمل اقتناء آلة رافعة تيليسكوبية محمولة بشاحنة بكلفة تقدر ب 0.623 م.د في أجل ثلاثة أشهر.واقتناء معدات هيدروميكانيكية بكلفة تقدر ب 0.3 م.د في أجل 6 أشهر وإحداث بئر تعويضية سدود 6 بالرديف بكلفة تقدر ب 1.358م.د في اجل 8 أشهر وإحداث 7 آبار عميقة بكلفة 2.3 م.د

وفي مجال الصناعة والتكنولوجيات الحديثة بأنه من الضروري تحسين هذا القطاع الحيوي باعتباره رافد من روافد التنمية لذلك تم إقرار ربط ولاية قفصة بالغاز الطبيعي بكلفة 69 م.د وإعادة فتح معمل SOMOSAN بالمتلوي، وفي انتظار ذلك تمكين العملة من إعانات اجتماعية ظرفية تتكفل بها وزارة الشؤون الاجتماعية.والموافقة على بعث معمل إسمنت بمعتمدية القطار والإعلان عن المستثمر في غضون 3 أشهر.

وفي قطاع الصحة تم إقرار مشروع بناء مستشفى جامعي متعدد الاختصاصات صنف أ بقفصة بكلفة محينة 160م.د : ستنطلق الأشغال في 2016 ويتم الشروع في الاستغلال في 2018.ومشروع تهيئة المستشفى المحلي بالقطار المرسم على ميزانية 2011 بكلفة 450 أد وسيشمل بناء وحدة لتصفية الدم.ورصد إعتمادات تفوق 950 ألف دينار لدعم التجهيزات الطبية بالجهة. وسيكون نصيب المستشفى الجهوي بقفصة منها تجهيزات بقيمة 220 ألف دينار تتمثل خاصة في تجهيزات لطب الولدان وتجهيزات لسيارات الإسعاف.

وتدعيم المستشفيين الجهويين بقفصة والمتلوي بآلتي ترقيم الصور الطبية Système de numérisation d’image HD

وتدعيم المستشفيات المحلية ببلخير/ القطار/ المظيلة/ السند/ الرديف/ بسيدي بوبكر بآلات ترقيم الصور الطبية. Système de numérisation d’image MD

تعتبر كل هذه البرامج والسياسات التي أقر بها المجلس الوزاري في السنة المنقضية مجرد قرارات.

 إن توفير الظروف الجيدة لبعث مشروع  وتجاوز البطالة التّي ماانفكت تفاقمت في السنوات الأخيرة تستدعي العمل على كل الأبعاد : الفكريّة والأخلاقية والعلميّة والاقتصادية والاجتماعية بالتّوازي وبلا استثناء.
النهوض بالتنمية والاستثمار تشجيع بعث المشاريع يعيد للشّباب بقفصة الثّقة في قدراته ويدفعه للمبادرة والانخراط في المنظومات والشبكات الوطنية والدولية للاستفادة من قيمها المضافة ويمكن القول أن المبادرات والبرامج لدعم بعث المشاريع لم تغيّر شيئا كبيرا في واقع الاستثمار بالجهة وان كان بعث المشاريع جزء من حل في ملف التشغيل لماذا كل هذه الاحتجاجات والاعتصام بأغلب جهات الجمهورية ؟

في هذا الاطار تحولت “بوندي بلوق الإعلامية الى ارجاء خيمات المعطلين على العمل أصحاب الشهائد العليا أمام مقر الولاية قفصة وقامت بسبر آراء المعتصمين في إطار الموضوع واقع بعث المشاريع والآفاق بجهة قفصة وكان لنا حوار مع الشاب لطفي فوراتي متحدث باسم الاعتصام .

وقد تحدث لطفي عن واقع المشاريع بقفصة واعتبر أنها حلول ترقيعية لا أكثر فهي لا تستجيب لمتطلبات سوق الشغل وأوضح ان نسبة النجاح لباعثي المشاريع بقفصة لا تتجاوز 7 بالمائة من جملة المشاريع المقدمة .

تصريح ” لطفي فوراتي “:   

 كما أكد انه يوجد حالات من الذين أقدموا على الانتصاب على الحساب الخاص  ومتواجدون داخل الاعتصام بادروا ببعث مشروع ولكنهم تعرضوا لعديد الصعوبات على مستوى التعطيلات الإدارية وعلى مستوى التمويل وحتى إن تحصلوا على الموافقة لبعث مشروع فان الباعث يجد صعوبات في ترويج المنتوج المتعلق أساسا بواقع التنمية والاستثمار بالجهة  ولا يجد مساندة من أي طرف حتى يجد نفسه في الأخير أمام استخلاص أقساط القرض البنكي أو حجز التجهيزات وكل ما يملك

وصرح لطفي أن هناك زميله قام ببعث مشروع يتمثل في مقهى فاخر وقاعة شاي ولكن السلط المعنية رفضت تمكينه من رخصة عمل فأصبح صاحبه معطل عن العمل على مستويين الأول معطل عن العمل في بعث مشروع ومعطل عن العمل صاحب شهادة عليا كما بين أن المشروع في حد ذاته يمكن أن ينجح ويتطور في جهات المناطق الساحلية ومناطق الشمال لما يتوفر فيها من بنية تحتية جيدة وجودة الخدمات الإدارية العالية وطرقات ومؤسسات استثمارية كبرى وأما بالمناطق الداخلية فانه محكوم عليه بالفشل مادام فارق التنمية بين الجهات

يبقى موضوع بعث المشاريع وان حققت الدولة نجاح على مر السنين في مجال الأعمال و استراتيجيات العمل المستقل رهين التنمية الشاملة وتحفيز الاستثمار وتركيز بنية تحتية على أسس سليمة تستجيب لمتطلبات العصر فهل يمكن ذلك ؟

 

                                                                                                      فتحي رحيمي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.