Search
الجمعة 27 أبريل 2018
  • :
  • :

انتصار قوافل قفصة ضد الرالوي

أتت الجولة الرابعة من مرحلة التتويج للرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم حاملة معها الخبر السعيد لجماهير القوافل الرياضية بقفصة والمتمثل في انتصار قوافل قفصة ضد الرالوي حيث انتفض فريقها وحقق انتصارا ثمينا من خارج الديار على حساب سكك الحديد الصفاقسي على أرضية ملعب الرقبي بمساكن.

انتصار قوافل قفصة ضد الرالوي

انتصار قوافل قفصة ضد الرالوي

نقاط إيجابية خلفها الانتصار الأخير

الانتصار الذي حققه الفريق عشية يوم الجمعة الفارط على الرالوي بثلاثة أهداف مقابل هدفين حمل في طياته عدة نقاط إيجابية وهي على التوالي :

  • الإنفراد بالمرتبة الثانية صحبة أولمبيك سيدي بوزيد برصيد 7 نقاط على بعد نقطتين من المتصدر نادي حمام الأنف.
  • انتصار من خارج الديار طال انتظاره حيث غابت الانتصارات والفريق كزائر منذ رحيل المدرب عز الدين خميلة.
  • عودة النجاعة الهجومية للفريق بعد سبات الهجوم خلال مرحلة التتويج وتسجيل هدف يتيم بعد ثلاث لقاءات سابقة.
  • عودة الثقة وارتفاع المعنويات بين جميع مكونات الفريق من هيئة مديرة، لاعبين وجماهير.

الدلهوم بديل للمقراني المقال

إثر نهاية مباراة الفريق أمام ضيفه اتحاد تطاوين وتحقيق نتيجة التعادل الذي خلف موجة من الاستياء لدي الجماهير التى صبت جام غضبها على المدرب الهادي المقراني، تسارعت الأحداث داخل حضيرة النادي بإقالة المدرب السالف ذكره وإيجاد البديل بسرعة قياسية المتمثل في المدرب كريم دلهوم و الذي في أول لقاء له مع الفريق وبعد 48 ساعة من توليه المقاليد الفنية للقوافل يتمكن من تحقيق ما عجزعنه سلفه وأنعش أمال الفريق في الصعود وذلك بعودة الفريق بثلاث نقاط ثمينة أمام فريقه السابق الرالوي بثلاثية مقابل هدفين جاءت بأقدام كل من عمارة الفرجاوي، طارق التليلي والمدافع المتألق اسكندر بن عافية.

لقاء التأكيد والإقلاع

يتحول فريق القوافل لمدينة طبلبة لملاقاة مضيفه هلال الشابة يوم الاثنين 9 أفريل 2018 في لقاء هام جدا.

يعتبر لقاء التأكيد وتشديد الملاحقة على فريق الهمهاما في ختام مرحلة الذهاب وتحقيق انتصار ثاني خارج الديار قد يفتح أبواب الصعود على مصراعيه لممثل الجنوب الغربي.

بقلم سليم بلقاسم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.