Search
السبت 18 نوفمبر 2017
  • :
  • :

النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بالقصرين تطالب بتفعيل عدة ملفات عالقة

TBB-1

نفّذت صباح اليوم الجمعة النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلي بالقصرين  وقفة احتجاجية أمام مقر اقليم الأمن الوطني بالجهة للمطالبة بتفعيل عدة ملفات مهنية واجتماعية عالقة حسب ما أفاد به الناطق الرسمي باسم قوات الامن الداخلي بالقصرين محمد علي العمري .

و أفاد العمري في تصريح لمراسلة (وات) بالجهة أنه من أهم المطالب هي تفعيل قانون التعويض عن حوادث الشغل وتسوية وضعية أصحاب الشهائد العلمية والتقنية العاملين في السلك الأمني وتمكين جلّ الأمنيين من منحة الإرهاب مضيفا أن الوقفة هي أيضا مناسبة للأمنيين للتعبير عن موقفهم الرافض من عودة الإرهابيين من البلدان التي توصف ببؤر التوتر والتعبير عن استيائهم من بعض السياسيين الذين يسعون إلى تمرير هذا المشروع، حسب قوله .

وفي السياق ذاته أكد أن هذه الوقفة تأتي أيضا استجابة للهيئة النقابية الموسعة للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي الملتئمة يوم 24 ديسمبر المنقضي بالحمامات وموقفها الرافض لعودة الارهابيين إلى تونس وللمطالبة بفتح ملفات الامنيين الاجتماعية والمهنية العالقة.

ورفع الأمنيون خلال الوقفة التي دامت حوالي الساعة شعارات منددة بعودة الارهابيين ورافضة لتوبتهم وواصفة عودتهم بالخراب والموت المحدق ببلادنا، مطالبين بحقهم الدستوري الكامل في الانتخابات البلدية والتشريعية والرئاسية ، مؤكدين أنهم ليسوا مواطنين من الدرجة الثالثة وإنما هم حماة الوطن و قدموا الغالي والنفيس من أجل أمن واستقرار البلاد والعباد، وفق  تعبيرهم.

وفي الأثناء جددت النقابة الجهوية لقوات الأمن الداخلي بقفصة إحتجاجها صباح اليوم مؤكدة رفضها المطلق لقانون عودة الإرهابيين إلى أرض الوطن .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.