Search
الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • :
  • :

المناظرة الثانية بين ترامب وكلينتون : إحتدام النقاش حول سوريا

Clinton vs Trump

اختلفت وجهات النظر بين المرشحان للرئاسة الأمريكية الجمهوري دونالد ترامب، و الديموقراطية هيلاري كلينتون، في أولوياتهما للتعامل مع الأزمة السورية، في المناظرة الثانية التي جرت بينهما في جامعة واشنطن بمدينة سانت لويس في ولاية ميزوري في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين.

أكد ترامب أن الاولوية في التعامل مع الوضع في سوريا يجب أن يكون في محاربة داعش  مشيرا الى ان خروج القوات الامريكية من أرض العراق بأمر من أوباما وهيلاري كلينتون  هي السبب في ظهور تنظيم داعش وانتشاره في أكثر من 32 دولة وفي حين حمّلت كلينتون مسؤولية روسيا وايران والنظام السوري في الكارثة الانسانية في سوريا

وبشأن الأزمة السورية، قالت كلينتون إن هناك مئات الآلاف من الناس مازالوا عالقين في حلب، و”هناك مجهود متعمد من القوات الروسية للقضاء على الثوار الذين يناهضون الأسد”.

وبينت كلينتون أن “روسيا لا تهتم بمحاربة داعش بل هي تدعم بشار الأسد، وسأطالب بمنطقة عازلة، وعلينا أن نعمل مع حلفائنا على الأرض بشكل وثيق”.

وأشارت  كلينتون أنها لن تستخدم قوات برية أميركية في سوريا، لأن “ذلك سيكون خطأ فادحا، ولا أعتقد أن هذه استراتيجية ذكية” وتأمل كلينتون في حال انتخبت رئيسة للبلاد أن تتمكن من “دفع داعش خارج العراق”، عبر “دراسة إمكانية تسليح الأكراد لأنهم من أفضل الحلفاء لدينا”.

في المقابل

و ردّ ترامب بلهجة حادة على  كلينتون قائلا إنها “تتحدث بقسوة ضد روسيا، واليوم هي روسيا جديدة ونحن متعبون، وتدافع عن المتمردين وهي لا تعرف من هم”.

وسألت مواطنة مسلمة ترامب عن تصريحاته تجاه المسلمين، ليجيب الأخير بالقول: “المسلمون يجب أن يبلغوا عن المشاكل التي يواجهونها”، مذكرا بأحداث سان برناردينو، وأحداث 11 من سبتمبر وغيرها، وقال إن “الإرهاب الإسلامي المتشدد” يقف وراءها.

وردت كلينتون: “لدينا مسلمون منذ عهد جورج واشنطن ومنهم ناجحون مثل محمد علي كلاي، وهذه أميركا التي نريدها أن تكون منفتحة لمشاركة المسلمين”.

وعلقت كلينتون على كلام ترامب بأنه “كلام خطير”، وقالت: “لسنا في حالة حرب مع الإسلام”.

وحول تصريحات ابنه عن منع المسلمين من دخول أمريكا قال ترامب إن الحظر على المسلمين “تحول إلى عملية غربلة لأناس قادمون من أماكن محددة”، في إشارة إلى تغير موقفه.

وبين ترامب أن أمريكا “لديها ما يكفيها من مشاكل”، وأن مئات الآلاف من المسلمين يأتون إلى الولايات المتحدة “من دون أن نعرف خلفياتهم”.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.