Search
الخميس 24 مايو 2018
  • :
  • :

المدرسة الابتدائية ” الخدمة” تحتفل بمرور 65 سنة على تأسيسها

إحتفلت يوم السبت المدرسة الابتدائية “الخدمة “الكائنة بمنطقة ورغة من معتمدية بئر الحفي وببادرة من مديرها المكي جدي و الاطار العامل معه  و تحت إشراف المندوبية الجهوية للتعليم بسيدي بوزيد بمرور 65 سنة تأسيسها وذلك بحضور قدماء المربين.

وقد مثلت  التظاهرة فرصة للعديد من المعلمين القدامى لاستحضار ومضات من ماضي حياتهم و ذكرياتهم وتجاربهم المهنية في ربوع سيدي بوزيد عموما و بهذه المؤسسة التعليمية تحديدا و إبراز مزايا و محاسن و فضائل المربين الخلص الذين ثابروا بلا من في سبيل انتشال المتعلمين من براثن الجهل و الأمية و ظاهرة الفقر و الحرمان و التهميش التي عانت منها الجهة طوال عقود مضت و خاصة في السنوات الأولى عقب خروج الاستعمار الفرنسي من البلاد  بدعم  الزعيم بورقيبة الذي راهن علی التعليم المجاني و الصحة خاصة .

زوار الملتقی  قدموا من جهات عديدة من الشمال والجنوب (منوبة و الجريد و قابس و الساحل والسوق الجديد و بئر الحفي و سيدي علي بنعون و المكناسي و الرقاب و سيدي بوزيد الغربية و الشرقية و الحوامد).

و قد تمت الدعوة الى ضرورة الاهتمام بقطاع التعليم و إعادة الهيبة للمنظومة التربوية و التعليمية خاصة في ظل تطور التكنولوجيات الحديثة و الوسائل الواجب توفيرها في مختلف هذه المؤسسات و العناية بالمربين و تكوينهم  و التدخل لصيانة المدارس الريفية و تيسير الظروف للمتعلمين بالقدر المنشود .

كما طالب الأولياء الذين واكبوا فعاليات هذه الاحتفالية المندوب الجهوي للتعليم بسيدي بوزيد و معتمد بئر الحفي  بإمكانية أحداث مدرسة اعدادية بهذه المنطقة التي كان لها الفضل في ايواء الآلاف من التلاميذ قبل أن تتفرع عنها حوالي سبعة مدارس ابتدائية لتنتشر  في كامل أنحاء المنطقة.

كما انتظمت العديد من  الورشات علی غرار ورشة المطالعة و الفنون التشكيلية و المسرح و غيرها و التقطوا صورا تذكارية مع التلاميذ الصغار .

                                                                       بوخريص




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.