Search
السبت 16 ديسمبر 2017
  • :
  • :

المجموعات الإرهابية في القصرين تنهار

تلقى إرهابيو كتيبة عقبة بن نافع في الأيام الفارطة ضربات موجعة حيث وصل عدد القتلة في صفوف هذه المجموعة إلى 10 عناصر.

كما تعرضت عناصر أخرى منهم إلى إصابات خطيرة بعد سلسلة من العمليات العسكرية الناجحة التي قام بها أبطال الوطن المنتشرون بجبل السلوم من ولاية القصرين.

ذلك وتتواصل عمليات الملاحقة من قبل وحدات الجيش الوطنيسعيا للإطاحة ببقية العناصر الارهابية. من جهة أخرى بلغ عدد شهداء المؤسسة العسكرية 3 شهداء وهم الأبطال بشير الدعاسي، أحمد الخليفي وعبد الصمد السمايري في ما أصيب 7 اخرون 3 منهم حالتهم مستقرة والبقية إصاباتهم طفيفة وقد تم نقلهم إلى المستشفى العسكري بتونس لمواصلة علاجهم.

إصابات الإرهابيين

إضافة إلى سقوط 10 قتلى في صفوف ما يسمى بكتيبة عقبة بن نافع فإن التنظيم الإرهابي سجل أيضا إصابات خطيرة ومباشرة في صفوفه وهو ما قد يؤدي إلى إرتفاع حصيلة القتلى. ذلك ولم يتم بعد تحديد هوية الارهابيين المقتولين حيث لا تزال جثثهم بجبل السلوم تحسبا لحملهم أحزمة ناسفة.

المواجهات متواصلة:

أكثر من 80 ساعة من المواجهات بين وحدات الجيش الوطني والعناصر الارهابية نجح خلالها أبناء المؤسسة العسكرية في إحكام السيطرة على مسالك جبل السلوم ومحاصرة عناصر كتيبة عقبة بن نافع المنتشرة بمختلف مرتفعات ولاية القصرين والتي يتزعمها المدعو أبو عرف شقيق لقمان أبو صخر الذي قتل مع 8 قيادات في ولاية قفصة.

تحركات مشبوهة

وحسب مصدر عسكري لمدونة بوندي التونسية تم رصد تحركات مشبوهة صبيحة اليوم السبت 25 أفريل لعناصر مسلحة بجبل سمامة وتأتي هذه التحركات لمحاولة تخفيف الضغط على مجموعة جبل السلوم.

                                                                            رجاء يحياوي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.