Search
الثلاثاء 23 يناير 2018
  • :
  • :

القصرين : طلبة المعهد العالي للعلوم التطبيقية و التكنولوجيا يطالبون بتحسين ظروف الدراسة‎

320b783b13f6b591849dc82b8df81be8_l

نفذ صباح يوم أمس طلبة و إداريي و أساتذة المعهد العالي للدراسات التطبيقية و التكنولوجيا بالقصرين وقفة احتجاجية، سبقتها مسيرة من مقر المعهد وصولا إلى الباب الرئيسي لمقر الولاية مطالبين بتحسين ظروف عملهم و دراستهم نظرا لما يعانوه من مشاكل خصوصا في المقر الحالي للمعهد، الذي لا تتوفر به أبسط الظروف العادية للدراسة و العمل. بما أن المقر الجديد لم يكتمل بعد و المقاول الذي يشرف على البناء فرّ هاربا من القصرين لأسباب مادية حسب ما صرح لنا به بعضهم، فهم مضطرين الآن إلى الدراسة في أحد المخازن الذي هو قانونيا على ذمة المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بالجهة و في بعض الأحيان تحصل بعض المشاكل بين طلبة المعهدين و من بين المشاكل التي يعاني منها الطلبة أيضا هي النقل إذ يطالبون الشركة الجهوية للنقل بتوفير حافلات تأتيهم في مواعيد إنتهاء الدراسة.فبالإضافة إلى الظروف الطبيعية القاسية كالبرد القارص خاصة و أن المعهد لا يبعد سوى بضعة أمتار عن المنطقة العسكرية بالشعانبي فإنهم أيضا يطالبون بتحسين الأكلة في المطعم الجامعي، و على إثر هذه المسيرة و الوقفة الإحتجاجية دعاهم السيد محمد سيدهم والي القصرين إلى إجتماع طارئ للإستماع إلى مشاغلهم و مشاكلهم تحدثوا خلاله عن كل ما يعانوه لكن و حسب مصدر من إدارة المعهد فإن هذا الاجتماع لم يتوصلوا من خلاله إلى أية حلول للإشكاليات التي يعانون منها و بالتالي فهم مضطرون إلى التصعيد في إحتجاجهم السلمي.

 علما و أنه قد تمت زيارتهم سابقا من قبل وفد من وزارة التعليم العالي لتفقد سير أشغال المقر الجديد،وقد وقع التطرق إلى إشكالياتهم لكنهم لم يتلقوا أي جديد يذكر.

                   

                                                                  حاتم صالحي          




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.