Search
الجمعة 22 سبتمبر 2017
  • :
  • :

القصرين : رئيس الحكومة يتعهد باتخاذ تدابير عاجلة لفائدة الجهة

أدى صباح اليوم الخميس، رئيس الحكومة يوسف الشاهد زيارة  إلى المستشفى الجهوي في القصرين أين يقبع جرحى  الحادث الأليم الذي جد أمس في منطقة خمودة وخلف 16 قتيلا و60 جريحا. أطلع على مستوى الخدمات الصحية. وتأتي هذه الزيارة على خلفية الاحداث الاليمة التي عاشتها ولاية القصرين أمس الاربعاء من عملية القضاء على الارهابيين بحي الكرمة الى فاجعة خمودة.

كما وصل رئيس الحكومة إلى إقليم الحرس  الوطني في مدينة القصرين، ثم تحول لمعاينة مكان  حادث إصطدام الشاحنة  بالحافلة  وإثر ذلك ذهب  أيضا لمعاينة مكان العملية الأمنية  التي عرفها حي الكرمة في مدينة القصرين وأدت إلى مقتل إرهابيين إثنين.

و أكّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد  الجاهزية التامة للوحدات الأمنية والعسكرية مشيرا إلى أن زيارته تأتي في إطار رفع معنوياتهم ودعمهم  خصوصا  وأن بلادنا تعيش حربا حقيقية على الإرهاب تهدد الدولة التونسية ومكاسبها وتتطلب تضافر كافة الجهود.

وتعهد رئيس الحكومة في تصريح إعلامي بمتابعة تنفيذ القرارات التي تم اتخاذها في عدة مجالات لفائدة ولاية القصرين من قبل الحكومات السابقة في إطار استمرارية الدولة.

وللتذكر فإن منطقة خمودة عاشت أمس على وقع حادث أليم تمثل في إصطدام شاحنة ثقيلة جزائرية بحافلة تابعة للشركة الجهوية للنقل في القصرين، مخلفا  إحتراق 15 سيارة وخسائر بشرية كبيرة

تنديد الأهالي

وفي الاثناء عمد عدد من متساكني منطقة خمودة بالقصرين إلى اغلاق الطريق الرابطة بين خمودة ومدينة القصرين على مستوى موقع حادث المرور الذي جد امس بالمنطقة.وطالب الأهالي بتحسين البنية التحتية للطرقات وإحداث الطريق الحزامية اضافة الى تغيير مكان السوق الاسبوعية.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.