Search
الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • :
  • :

القصرين: حلة بيضاء تخفي ويلات سوداء

تعيش ولاية القصرين منذ صباح الثلاثاء 30 ديسمبر 2014 على وقع موجة برد شديدة نزلت فيها درجات الحرارة إلى ما دون الصفر.

وقد استفاق سكان ولاية القصرين أمس 31 ديسمبر 2014 على حلة بيضاء غمرت كل أرجاء المدينة ليودعوا سنة 2014 بتفاؤل كبير باعتبار أن الثلج ظل في ثقافة أهالي الجهة بشائر خير خاصة أن أغلبية السكان هم من الفلاحين والثلج يعتبر من أحسن أنواع التساقطات نظرا إلى كون ذوبانه البطيء يمكن الزراعات والغراسات من الارتواء مما يمهد لصابة محترمة.

وفي ظل استبشار البعض هناك فئة أخرى من المجتمع تعاني الأمرين حيث تسببت كميات الثلج في عزلها تماما وذلك بسبب البنية التحتية التي لم يتم تجديدها أو تطويرها بالمرة منذ سنوات على غرار حيدرة، وتالة وغيرها من القرى الجبلية.

ويواجه سكان المناطق المتاخمة للجبال معضلة البرد الشديد لعدم تمكنهم من الحصول على الحطب الذي اعتادوا اقتطاعه من الجبال مما جعل حالتهم تبعث على الحيرة. ويعود ذلك إلى إعلان جل المناطق التي اعتادوا الاحتطاب منها مناطق عسكرية مغلقة خاصة الشعانبي حيث توجد قرى فج بوحسين وبولعابة والبريكة والمنقار وغيرها والسلوم وسمامة حيث توجد قرى الوساعية والبريج والشرايع وأولاد عمر وطربخانة ومشرق الشمس وغيرها.

وتشهد معتمديات القصرين نقصا فادحا في قوارير الغاز والبترول الأزرق.

كما تسبب انقطاع التيار الكهربائي في توقف المخابز وتعطل نشاطها.

من جهتها تسعى السلطات المحلية على غرار اللجنة الجهوية للتضامن الإجتماعي، الحماية المدنية والإدارة الجهوية للتجهيز بتجنيد طواقمها للتدخل السريع رغم ضعف الإمكانيات.

كما قامت قوات الجيش الوطني بإجلاء عدة عائلات جزائرية علقت بالمناطق الحدودية بسبب عاصفة ثلجية ضربت المنطقة وإيوائهم بالمدرسة الابتدائية بتلابت.

كما شهدت الجبال صبيحة السنة الجديدة قصفا عنيفا أرجعه البعض إلى سعي قوات الجيش إلى دك الكهوف التي لجأت إليها المجموعات الإرهابية في هذا الجو البارد

رجاء يحياوي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.