Search
الجمعة 25 مايو 2018
  • :
  • :

القصرين : اصابة جندي على وجه الخطأ و تواصل عمليات التمشيط

9e02b4257c05e19434bd28a1f3ded3e5_l

أصيب ليلة البارحة رقيب بالجيش الوطني برصاصة على وجه الخطأ أثناء عملية توزيع الأكل على احدى الدوريات العسكرية بالمنطقة العسكرية بالشعانبي و داهمته السيارة العسكرية عن غير قصد فتم نقل الجندي الى المستشفى الجهوي بالقصرين لتلقي الاسعافات اللازمة ثم الى المستشفى العسكري بالعاصمة لمزيد العلاج

تواصل عمليات التمشيط

تتواصل عمليات التمشيط في المناطق العسكرية بالشعانبي و سمامة و السلوم لتتوسع الى جبال سبيطلة وصولا الى حدود ولاية سيدي بوزيد باستعمال الاسلحة الخفيفة و الثقيلة و المدرعات العسكرية و المدفعيات الثقيلة مع تواصل عمليات القصف على معاقل الارهابيين أو عند الاشتباه في وجود تحركات للمجموعات المسلحة بصفة غير مكثفة مع استعمال طائرات الهيليكوبتر التي تقوم من وقت الى اخر بطلعات استطلاعية للتعرف على نتائج القصف و محاولة كشف معاقل الارهابيين

رفع الرايات البيضاء لا اساس لها من الصحة

نشرت بعض المواقع لالكترونية و مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا خبر رفع الارهابيين للرايات البيضاء كاشارة للاستسلام او محاولة نصب كمين لقوات الأمن و القوات العسكرية لكن بالتثبت مع عدة مصادر أمنية و عسكرية ثبت بأن هذا الخبر لا اساس له من الصحة

حملات أمنية و عمليات عسكرية مشتركة مع الجزائريين

تتواصل بكامل ولاية القصرين الحملات الأمنية بحثا عن المفتش عنهم و عن كل من له علاقة بالارهابيين مع تركيز عدة دوريات أمنية بالمفترقات و الطرقات الرئيسية و من جانب اخر تقوم وحدات الجيش و الحرس الوطنيين بمداهمات لعدة منازل مشبوهة و خالية في سفاح الجبال مع غلق المنافذ المؤدية الى القطر الجزائري الشقيق بالتنسيق مع الجيش الجزائري.

حاتم صالحي




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.