Search
الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • :
  • :

الشرطة التركية مازالت تطارد شبح منفذ هجوم إسطنبول

الامن التركي

نشر الأمن العام التركي صورة جديدة لمن قال إنه مطلق النار في الملهى الليلي بإسطنبول ليلة رأس السنة، الذي أودى بحياة 39 شخصا وإصابة 65 آخرين. وقالت السلطات إنه تم التوصل لمعلومات بشأن البصمات والمظهر الأساسي “للإرهابي”دون ان تقدم تفاصيل عن ذلك.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن قوات الأمن داهمت منزلا في إسطنبول بعد تلقيها بلاغا عن اختباء منفذ هجوم الملهى فيه، ولم يتأكد الأمر رسميا بعد. وقد بلغ عدد الموقوفين على ذمة التحقيق في الهجوم 12 شخصا.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الفرق التابعة لشعبة مكافحة الإرهاب تمكنت أمس الاثنين، في إطار التحقيقات التي يجريها مكتب المدعي العام في إسطنبول ومكتب مكافحة الإرهاب بالولاية، من الحصول على الصورة الأوضح لمنفذ الهجوم الذي وقع في الساعات الأولى من الأحد داخل ملهى “رينا” في منطقة “أورتاكوي” بإسطنبول.

وتم الحصول على صورة المنفذ المفترض عبر كاميرات المراقبة التابعة للأمن، وتظهر الصورة وجه المشتبه به وملامحه بشكل واضح.

وقال المتحدث باسم الحكومة التركية إن السلطات تقترب من التعرف بشكل كامل على المسلح المسؤول عن هجوم الملهى.

معلومات جديدة

وأفاد نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء خلال مؤتمر صحفي أمس الاثنين بأنه “تم اكتشاف معلومات بشأن البصمات والمظهر الأساسي للإرهابي، وفي العملية التي تعقب ذلك سيجري العمل على التعرف عليه بشكل سريع”.

وأضاف أنه من الواضح أن التوغل العسكري التركي في سوريا بعملية درع الفرات أزعج جماعات إرهابية ومن يقفون وراءها، غير أنه أكد أن بلاده ماضية في عملياتها في سوريا حتى يتم القضاء على كل المخاطر التي تهدد تركيا.

ولفت قورتولموش إلى أن هجوم الملهى يحمل سمات مختلفة عن الهجمات السابقة في تركيا، وإنه يهدف إلى خلق انقسامات داخل المجتمع التركي.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قال في بيان نشره أمس إن أحد مقاتليه نفذ الهجوم باستخدام قنابل يدوية وسلاح رشاش، وإنه جاء تلبية لدعوة من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي لمهاجمة المصالح التركية، وتوعد البيان تركيا بمزيد من الهجمات.

جدير بالذكر أن صحيفة “دايلي ميل” البريطانية نشرت خبرا مفاده أن الشرطة التركية نشرت، الأحد، صورا للمشتبه به في تنفيذ هجوم اسطنبول، دون أن تعلن عن اسمه، مكتفية بذكر أنه من جنسية أجنبية.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن منفذ العملية على الأرجح من أفغانستان أو الشيشان، أو تركستان الشرقية، منطقة غرب الصين تقطنها غالبية مسلمة.

كما قالت إن أجهزة المخابرات التركية تعتقد بانتمائه إلى كتائب تركستان الشرقية، فرع تنظيم “داعش”.

وأوضحت وسائل الإعلام المحلية التركية أن منفذ الهجوم ينتمى إلى تنظيم “داعش”، وقد انطلق من منطقة “زيتينبورنو” في اسطنبول بسيارة تاكسي مباشرة إلى منطقة “أورتاكوي”، حيث هاجم الملهى الليلي برشاش من نوع “كلاشينكوف”، وقتل 39 شخصا وأصاب أكثر من 60 آخرين ولا تزال عمليات البحث عنه مستمرة.

وتشهد اسطنبول أكبر مدينة في تركيا، من حيث عدد السكان، هجمات متكررة، وقع آخرها في 10 ديسمبر الماضي، عندما انفجرت قنبلتان خارج ملعب لكرة القدم ما أدى إلى مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 150 آخرين، وأعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عن هذا الهجوم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.