Search
الثلاثاء 19 يونيو 2018
  • :
  • :

الشاهد : التشغيل يمر عبر التنمية والتنمية تخلق عبر الاستثمار والتصدير والإنتاج

الشاهد

أشار رئس الحكومة يوسف الشاهد في تصريح إعلامي خلال افتتاح أشغال ” قمة الشركاء الاجتماعيين حول تنمية التشغيل بافريقيا”، اليوم الخميس، بالعاصمة،الى  أن التشغيل يقع خلقه بالتنمية  والتنمية  يتم تحفيزها عبر الاستثمار والتصدير والانتاج ولكن أيضا عبر السياسات النشيطة للتشغيل على غرار ” عقد كرامة ” ودفع المبادرة الخاصة، مؤكّدا أنه سيتم وضع برنامج وطني لدفع المبادرة الخاصة عبر تمويل المشاريع الصغرى.

وأبرز الشاهد، أنه ” يتعين على الدولة تمكين الشباب من بعث مشاريعهم الخاصة، بما من شانه أن يساهم في خلق مواطن شغل إضافية لشباب آخر عاطل عن العمل “، على أن يتم توجيه هذه السياسة إلى الجهات الداخلية لخلق فرص التشغيل، لافتا، في هذا الصدد، إلى أن تونس تعد اليوم شابا من بين ثلاثة عاطل عن العمل ويحمل شهادة عليا وهو ما وصفه بـ ” غير المقبول ويستلزم تركيز كافة الأطراف الاجتماعية والحكومة لإيجاد حل لهذا المشكل “.

من جهة أخرى،أشاد الشاهد  الى تعدد فرص التشغيل المتاحة في افريقيا وتنوعها، موضحا أن تونس تعمل على خلق إستراتيجية للانفتاح  على القارة الإفريقية التي توفر فرص كبرى للتشغيل بالنسبة للشباب التونسي الذي يمكنه الاستفادة منها بفضل ما لديه من طاقات تجعله يتميز في العديد من المجالات.

ولفت رئيس الحكومة، في هذا الخصوص، إلى انه سيقوم، خلال سنة 2017، بجولة إفريقية تهدف إلى تدعيم العلاقات مع دول القارة الافريقية التي تحقق نسب نمو مرتفعة ويمكن أن توفر فرص استثمار كبيرة لرجال الأعمال التونسيين ومواطن شغل للطاقات التونسية.

ويشار إلى أشغال هذه القمة تفتتح بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بحي الخضراء بالعاصمة ويشرف عليها يوسف الشاهد رئيس الحكومة وبالتعاون مع المنظمة الدولية لأصحاب العمل.

وانعقدت  قمة الشركاء الاجتماعيين بحضور  وداد بوشماوي رئيسة الاتحاد والسيد حسين العباسي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ومسؤولين سامين بالمنظمة الدولية لأصحاب العمل وبعدد من المنظمات الإفريقية المعنية بالتشغيل




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.