Search
الأربعاء 20 سبتمبر 2017
  • :
  • :

الامم المتحدة تكشف أرقاما لضحايا اللاجئين في أوروبا

 

أعلنت المفوضية العليا للاجئين اليوم  الثلاثاء، أن أكثر من 300 ألف لاجئ عبروا المتوسط إلى أوروبا خلال عام 2016، محذرة بأن هذا العام قد يكون السنة التي يسجل فيها أكبر عدد من القتلى في حال استمرت حوادث الغرق بالوتيرة الحالية.

اللاجئين السوريون

وقال المتحدث باسم المفوضية التابعة للأمم المتحدة، وليام سبيندلر، في جنيف إن “عدد اللاجئين الذين وصلوا السواحل الأوروبية تجاوز اليوم عتبة الـ300 ألف شخص”.

وبالرغم من أن عدد اللاجئين لهذه السنة أدنى بكثير من حصيلة عام 2015 بنسبة 42 بالمئة، إلا أن المفوضية لفتت إلى أن عدد القتلى لا يقل عن حصيلة العام الماضي سوى بفارق ضئيل بنسبة 15 بالمئة، إذ بلغ العدد الإجمالي للقتلى والمفقودين 1211 شخصا.

ويسعى اللاجئون الفريين من ساحات القتال الذين يعبرون المتوسط جميعهم تقريبا للوصول إلى اليونان وإيطاليا.

اللاجئين السوريون   اللاجئين السوريون

أكثرهم لاجئين سوريين

وبحسب المفوضية، فإن حوالى 48 بالمئة من الوافدين إلى اليونان سوريون، و25 بالمئة منهم قادمون من أفغانستان و15 بالمئة من العراق و4 بالمئة من باكستان و3 بالمئة من إيران.

أما الذين يقصدون إيطاليا، فبينهم 20 بالمئة من نيجيريا و12 بالمئة من أريتريا و7 بالمئة من السودان و7 بالمئة من غامبيا و7 بالمئة من غينيا و7% بالمئة من كوت ديفوار.

من جانب آخر، أدى الاتفاق الموقع في مارس بين الاتحاد الأوروبي وتركيا إلى تراجع عدد الوافدين إلى الجزر اليونانية في شرق بحر إيجه، القريبة من السواحل التركية، بعدما ارتفعت إلى عدة آلاف في اليوم خلال صيف 2015، حين كانت أوروبا تستقبل اللاجئين الفارين من النزاعات والفقر ولا سيما السوريين منهم.

اللاجئين السوريون   اللاجئين السوريون

خطة توزيع اللاجئين

أما بالنسبة لخطة اعادة توزيع اللاجئين التي أقرت في سبتمبر 2015، والتي تشمل 160 ألف طالب لجوء وصلوا إلى اليونان وإيطاليا، فأعلنت المفوضية العليا للاجئين أن 5 آلاف فقط أعيد توزيعهم على بلدان الاتحاد الأوروبي الـ28، مبدية أسفها لهذا العدد الضئيل.

 

اللاجئين السوريون

اللاجئين السوريون

اللاجئين السوريون

اللاجئين السوريون

اللاجئين السوريون

المصدر :وكالات




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.