Search
الأربعاء 25 أبريل 2018
  • :
  • :

الاحتلال الإسرائيلي يصدر أحكاما قاسية على أطفال بالقدس

الاحتلال الاسرائيلي

أصدرت اليوم المحكمة المركزية التابعة للاحتلال الإسرائيلية في القدس الشريفة  أربعة أحكام قاسية في حق ثلاثة أطفال وسيدة، أحدهم الطفل أحمد مناصرة.

فقد حكمت المحكمة بالسجن الفعلي اثني عشر عاما على الطفل مناصرة (14 عاما) بعد إدانته في ماي الماضي بمحاولة قتل مستوطنين اثنين وحيازته سكينا يوم 12 أكتوبر 2015. ورفض القضاة دفاع مناصرة بأنه لم يكن ينوي القتل وإنما إيقاع إصابات.

وكان المدعي العام طالب بفرض عقوبة السجن الفعلي على الطفل لمدة 12 عاما، وأن يمضي العقوبة في السجن وليس في مؤسسة مغلقة حيث يمكث منذ اعتقاله يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

وتم نقل الطفل بعد النطق بالحكم عليه اليوم لسجن هشارون حسب محاميه طارق برغوث، وفي تعليقه على الحكم قال “هذا الحكم يؤكد على الحقيقة المطلقة أن هذه دولة احتلال عنصرية وتتصرف بطريقة همجية حيث تتعامل مع الأطفال القاصرين كأنهم مجرمون مخضرمون”.

واعتبر المحامي برغوث أن “القضاة في المحكمة المركزية اليوم أعدموا طفولة أحمد بطريقة فجّة نمّت عن شعور القضاة بالسعادة والرضا أثناء نطق الحكم.. القضاة وحوش بشرية ليس إلا، ولم يكتفوا بسجن أحمد بل أثقلوا كاهل العائلة بدفع غرامات مالية تصل 200 ألف شيكل”.

وأضاف في حديثه لقناة الجزيرة أن “النظام القضائي الإسرائيلي نظام عنصري لا يتصرف وفق القوانين المعمول بها على المستوى الدولي.. هذه دولة عصابات منذ قيامها حتى اليوم”.

أحكام قاسية

وكانت محامية الطفل ليئا تسيمل أعلنت نيتها الاستئناف على الحكم. وقالت بعيد النطق بالحكم على مناصرة “سنستأنف على القرار ونتقدم للمحكمة الإسرائيلية العليا، لكن علينا ألا ننسى أن القدس مدينة محتلة منذ خمسين عاما وما يفعله هؤلاء الأطفال هو ردة فعل ضد الاحتلال”.

وندد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس بالقرارات الصادرة بحق الأطفال المقدسيين، مضيفا أن “إسرائيل وبدلا من أن تعتذر للطفل مناصرة ورفاقه ولأطفال العالم على ما ارتكبته، ذهبت لتُركب جرائم إضافية على جريمتها”.

 

وطالب فارس الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ومنظمة اليونيسيف بالإعلان عن مواقف جريئة وإجرائية في مواجهة الجرائم التي ينفذها الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين.

 

المصدر : الجزيرة




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.