Search
الأحد 22 يوليو 2018
  • :
  • :

الإنشاد الصوفي في قفصة : إبداع يلون التاريخ

الانشاد الصوفي

تتواصل فعاليات مهرجان عودة الروح للإنشاد الصوفي في دورته الثانية و كان اللقاء في الإختتام مع فرقة الأعماق للإنشاد الصوفي من تونسي وفرقة البركة الصوفية القادرية بقيادة عبد الرحمان الفزاني  وتقام العروض في ساحة أحواض الرومانية بقفصة.

وفي أجواء رمضانية حافلة حضر مهرجان عودة الروح للإنشاد الصوفي بوسط المدينة العتيقة والأحواض الرومانية  جمهور غفير كان متعطشا لمثل هذه السهرات الثقافية وتمتزج اهازيج الطبول براحة البخور وزغاريد النسوة.   

ويجتمع التاريخ و الحاضر،و يلتقي ما تركه القدامى وما يقدمه الاحفاد اليوم من اغاني وأناشيد وحضرة القادرية إذ تفاعل الجمهور مع أغاني قطب الصوفية والقادرية الشيخ عبد الرحمان الفزاني. 

ومن الفرق المشاركة في المهرجان  نذكر : فرقة شباب المدائح بقيادة ايمن حاشي وفرقة الاشراق القادرية بلالة بقيادة ايمن عمارة وفرقة معز عبادة بالقصر وفرقة السلام للقادرية وإحياء التراث الجنوبي بقيادة جمال الصيد وفرقة العيساوية بقفصة بقيادة الشيخ محمد العربي وفرقة الهمامة بقيادة سيف الدين صالح وتختتم فعاليات هذا المهرجان بعرضين لحضرة تونس الاعماق بقيادة عبد الله الذوادي بالاشتراك مع فرقة البركة للقادرية بقفصة للشيخ عبد الرحمان الفزاني.

وتم توزيع الجوائز على الفرق المتوجة في المسابقة وهي حسب ما صرح به عثمان غلالة رئيس لجنة التحكيم بهيئة المهرجان لمدونة بوندي التونسية فان الفرقة الفائزة بالمرتبة الاولى هذه الدورة هي فرقة الرحمانية بقيادة منعم تاج وفرقة العيساوية بقيادة محمد العربي المرتبة الثانية وجائزة قدرها 600 دينار

وفازت فرقة إشراق بقيادة ايمن عمارة بالجائزة الثالثة وتقدر ب 400 دينار وأكد رئيس لجنة التحكيم ان الدورة الثانية لمهرجان عودة الروح للإنشاد الصوفي قد نجحت أداء وايقاعا مقارنة بالدورة السابقة ومن المهم تواجد العروض في الانشاد الصوفي بكثرة لأنه ضارب في تاريخ الجهة.

 و تعرف موسيقى الانشاد الديني والطرق الصوفية حضورا بارزا في الثقافة القفصية  منذ القدم في قفصة و خاصة خلال شهر رمضان باعتبارها احد الروافد البارزة للتراث الموسيقي والحافظة للذاكرة الثقافية والفنية والروحانية.

وتتميز العديد من سهرات شهر رمضان بإقامة حلقات الانشاد الديني والمدائح والأذكار الدينية من قبل أبرز فرق الموسيقى الصوفية في المساجد وزوايا ومقامات الأولياء الصالحين الموجودة في المدن والقرى التونسية وأبرزها جامعتا الزيتونة والقيروان.  

 

 

                                                                           فتحي رحيمي  –  أيمن زرقاف

 

 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.