Search
الجمعة 25 مايو 2018
  • :
  • :

احتجاجات الناجحين في الكباس بقفصة

احتجاجات الناجحين في الكباس بقفصة دخلها الأساتذة الناجحون في مناظرة الكاباس ضد ما اعتبروه تعسفا وانتهاكا لحقوقهم من طرف وزارة التربية. وقد شهدت هذه الاحتجاجات نوع من التدرج انطلقت ببعض الوقفات أمام الوزارة والبرلمان للتحول إلى اعتصامات داخل المندوبيات الجهوية من بينها المندوبية الجهوية بقفصة، لتبلغ أقصاها بدخول البعض منهم في إضراب جوع مفتوح أدى إلى تعرض حالتهم الصحية للتعكر، أين تم نقل البعض منهم إلى المستشفى الجهوي حسين بوزيان.

احتجاجات الناجحين في الكباس بقفصة

احتجاجات الناجحين في الكباس بقفصة

أسباب الاحتجاجات

اعتبر الأساتذة الناجحون في مناظرة الكاباس أن الوزير الحالي حاتم بن سالم ومن قبله الوزير بالوكالة سليم خلبوص. حيث انقلبا على القانون الأساسي للمناظرة والتي كانت بقرار من الوزير المقال ناجي جلول.

ويتمثل في ضمان الانتداب المباشر للناجحين بعد سنتين من التكوين تتوج بماجستير مهني.

إلا أن مع بداية السنة الدراسية الجديدة واستعداد الناجحين للالتحاق بمدراج الدراسة خرجت الوزارة بمنشور جديد.

اعتبرت فيه أن هذه المناظرة ليست جسرا مباشرا للانتداب والالتحاق بالوظيفة العمومية.

معتبرة أنها مجرد شهادة ماجستير تسند للطلبة بعد سنتين من الدراسة الجامعية.

وهوما اعتبره الأساتذة نوعا من الانقلاب على حقوقهم.

خاصة أن أغلبهم قد بلغ العقد الرابع من العمر وهم يطاردون حلم العمل.

موقف الوزارة من شرعية المناظرة

أكدت الوزارة أن الناجحين في المناظرة الأخيرة من الكاباس هم مجرد طلبة وأحالت ملفاتهم إلى وزارة التعليم.

حيث رأت أنهم بصدد دراسة ماجستير مهني لإضافته إلي سجلهم الدراسي.

وقالت أنه ستتم عملية انتداب لبعض الناجحين في الماجستير حسب حاجيات الوزارة وبالتالي إلغاء صيغة الانتداب المباشر على المناظرة الأخيرة من الكاباس.

أحلام الشباب ضحية الفشل السياسي

كلنا نعلم أن الحكومة قررت تجميد الانتدابات رغم الشغورات الكبيرة خاصة بقطاع التعليم.

وتمت هذه العملية تطبيقا لسياسات الصندوق النقد الدولي.

إلا أن حق التشغيل هو حق دستوري لكل تونسي خاصة لفئة شابة برهنت على كفاءتها.

لذلك كان لزاما على وزارة التربية أن ترعى مصلحة أبناءها من الأساتذة ومصلحة الدولة بعيدا على النزوات الشخصية لكل وزير جديد على رأس وزارة رأس مالها الوحيد أبنائها التلاميذ والأساتذة.

ولكن للأسف كُرم الناجح بالخذلان.

 

بقلم سليم بلقاسم.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.