Search
الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • :
  • :

إنخفاض طفيف في حوادث المرور مقارنة بالسنة الماضية

سجلت وحدات شرطة المرور التابعة للإدارة العامة للأمن العمومي انخفاض في عدد حوادث المرور خلال السداسية الاولى من السنة الحالية مقارنة بالفترة ذاتها من السنة المنقضية، وذلك بعدد 306 حادثا وبنسبة تناهز 13 في المائة.

وتشير الاحصائيات في هذا السياق الى تسجيل 2100 حادثا خلال السداسية الاولى من السنة الحالية مقابل أكثر من 2400 حادثا خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية.

كما سجل انخفاضا في عدد الجرحى بعدد فاق 380 جريحا، وكذلك انخفاضا في عدد القتلى بعدد 06 قتيلا.

ومن أهم الاسباب المسببة لحوادث المرور حسب الترتيب :

– أخذ الاحتياطات اللازمة

– الإفراط في السرعة

– شق الطريق دون الانتباه

وفي المقابل سجل خلال الفترة المذكورة ارتفاعا في تسجيل المخالفات والمحاضر العدلية من باب الوقاية وردع المخالفين في قوانين السير والجولان.

وحسب مصادر مطلعة من الجمعية التونسية للوقاية من حوادث المرور فان هناك ما معدله أربعة قتلى يوميا تحصدهم الطرقات التونسية.. ويصف عدد من الخبراء حوادث طرقاتنا بأنها حوادث خطيرة بل هي أكثر بشاعة وتهوّرا بعشر مرّات أو 15 مرّة من الحوادث الأوروبية.

حسب بعض الدراسات فان حوادث المرور تتسبب في خسائر كبرى تبلغ قيمتها 274 مليون دينار كخسائر انتاج سنوية. وحسب  مصادر من الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات قدرت  خسائر الحوادث في تونس ب 700 مليون دينار سنويا.

 واشار احد اعضاء الجمعية في تصريح لإحدى وسائل الاعلام  الى تصدر تونس حوادث المرور في العالم. مع العلم انه كان من الممكن توجيه مثل هذه الاموال في صورة تلافي هذه الحوادث نحو دعم قطاعات اقتصادية واجتماعية اخرى.

وتتميز حوادث الطرقات في تونس بخطورتها وبشاعتها وتعود أسباب الحوادث أساسا الى السرعة والكحول ونوعية السياقة المتهورة.

في المقابل وبين الاتهامات الموجهة إلى سلوك السائق التونسي والبنية التحتية وعدم احترام اشارات المرور والتكوين عند القيادة تختلف الاسباب ويتعدد المتهمون في نزيف حوادث المرور ببلادنا.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.