Search
الإثنين 24 يوليو 2017
  • :
  • :

أي صورة لمؤتمر الاستثمار “تونس 2020” لدى شباب قفصة

 tbb-web-img2

    إختتم مؤتمر الاستثمار ودعم اقتصاد تونس أشغاله أمس الاربعاء وترك ردود أفعال متباينة وقراءات عديدة في خطوطه وانعكاساته على الاقتصاد الوطني .

مدونة بودي التونسية تحولت الى شوارع قفصة المدينة و رصدت مختلف ردود أفعال الشباب بمختلف الشرائح العمرية.

لمزيد التفاصيل حول الوضوع تابعوا سبر الآراء التالي

 

إعتبر بعض الشباب في قفصة أن مؤتمر الاستثمار لا يعد إلا مسكنات ووعود لا يمكن ان تنفذ على وجه الواقع إذ قال أحدهم كان وافقا  ممسكا بين بيده جريدة “هذه ليست المناسبة الاولى لمؤتمر الاستثمار في تونس بل سبق وان نظمت تونس مثل هذا المؤتمر في 2014  وجاء بوعود لم يسبق الاعلان عنها من قبل وكنا حينها متفائلين به  والحال أنه لم يفعل شيء”.

نفض بقوة أوراق الجريدة معيدا ترتيبها مواصلا الحديث “حتى إذا تحولت هذه الوعود الى مبالغ حقيقية فان الاستثمار في تونس لن ينجح ما دام الارضية الامنية والبنية التحتية والأطر القانونية وثقافية كلّها غير موجودة”.

تحولت كاميرا المدونة  التونسية الى الاماكن الترفيهية الشعبية إنّها المقهى وبأحدى زوايا المقهى الصغير الذي يعجّ برائحة التدخين كان هناك شاب يبدو أنه يفكر في إحدى الامور التي تشغله يجلس وحيد على طاولة ويدخّن بسرعة وتأمل ما إن وجهنا السؤال حتى قال “لا أعرفه وليس لي دخل في أمور الاستثمار”

كما تساءلت شابة في اطار الحديث عن مؤتمر التفاصيل الجزئية  للمشاريع الكبرى المعلن عنها والمعنيين بها وقالت إنه كان من المفروض مراجعة مخطط الاستثمار الذي بنيت على أساسه المشاريع الحالية ومن المفروض مراجعته لمزيد التعمق في المجال.

يبقى باب الامل موجودا لدى شباب قفصة في تغيّر واقع الجهة الى الافضل و على السلطة الوطنية أن تضع الشباب ضمن أولويات العمل الحكومي.

 

تحرير = فتحي رحيمي
صور ومونتاج = محمد عياني




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.