الرئيسية / إقتصاد / أزمة بيتروفاك تعود للواجهة من جديد

أزمة بيتروفاك تعود للواجهة من جديد

بيتروفاك

قرّرت شركة النفط البريطانية “بيتروفاك”، اليوم الأربعاء، إيقاف نشاطها من جديد بجزيرة قرقنة من ولاية صفاقس على خلفية عودة  الاحتجاجات وتعطيل نشاطها من قبل عدد من المحتجين بالجزيرة الذين تقول الشركة أن لا علاقة لهم بها وبأنشطتها.

أكد مصدر مسؤول   من المنتظر أن يُعقد لقاء  بين الاتحاد المحلي للشغل والمحتجين وممثلي الشركة للتوصّل إلى اتفاق يرضي كل الاطراف ويُستأنف بموجبه نشاط شاحنات نقل النفط بين جربة وصفاقس.

 

من جهته، أكّد رئيس مدير عام شركة بتروفاك البترولية، عماد درويش، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم ” اليوم، أن الشركة قررت إيقاف نشاطها نهائيا ومغادرة البلاد، موضحا أن من أسباب ذلك إقدام شخص على منع شاحنات الشركة من التنقل أمام أنظار السلط المعنية التي لم تفرض تطبيق القانون.

يشار الى أن شركة بتروفاك المستغلة للحقل الشرقي لقرقنة أعلمت الدولة باستحالة مواصلة العمل بعد إيقاف شاحنات النفط المكثف لمدة تزيد عن 14 يوما من قبل مجموعة من الأشخاص أبناء الجزيرة مما سيجبرها على إيقاف الانتاج رغم كل ما بذلته من جهود للاستجابة لما جاء في محضر الجلسة الممضى بين الحكومة والمعطلين عن العمل، وفق “موزاييك”.

وذكر نفس المصدر ان ادارة شركة بتروفاك عبّرت عن اسفها لهذا التعطيل المتعمد لشاحناتها مما سيجبرها على غلق الحقل وتسريح العمال فور غلق المصنع وإيقاف نزيف التكاليف من اجور وتعهدات متعلقة خاصة بالاتفاق الذي تعهدت به الحكومة للمعطلين عن العمل والذي التزمت به الشركة وجُوبه بعدم احترام بعض الأطراف.

عن Fathi_Rhimi

شاهد أيضاً

صفاقس : حجز بضائع قيمتها أكثر من 166 ألف دينار

أعلنت وزارة الداخلية أنّ منطقة الحرس الوطني بالمحرس بولاية صفاقس قامت بحملة أمنية كبرى بداية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *