Search
الإثنين 18 ديسمبر 2017
  • :
  • :

آخر المستجدات حول إحصائيات التشغيل والبطالة في تونس خلال الثلاثي الثالث من عام 2017

نشر معهد الإحصاء الحكومي في تونس نشرية تفصيلية لأهم ملامح حركة التشغيل ونسب البطالة في الدولة خلال الثلاثي الثالث من العام الجاري 2017، مبينا أهم نقاط القوة والمشاغل التي تهم هذا القطاع الحساس قبل انطلاق عام 2018. ويمكن اعتبار هذه الإحصائيات واحدة من أهم المعطيات التي يحتاجها الباحثون عن الشغل، أو رواد المشاريع الخاصة لتحديد مستويات الشغور، ونوعية الأنشطة الأكثر رواجا في بحر السنوات القادمة.

المحتوى :

 

عدد النشيطين 

هذا وقد بين المنشور أهم الإحصائيات الخاصة بعدد وتنوع الفئة النشيطة في البنية الديموغرافية التونسية بناء على إحصائيات الثلاثيات التسعة المنصرمة من عام 2015، وحتى عام 2017.

ويبين الرسم البياني التالي تطور عدد النشيطين في تونس خلال النفس الفترة :


 

الأنشطة الاقتصادية المشغلة في تونس

يتوزع العاملون من النشيطين على القطاعات التالية :

 

نسب البطالة

كشف المسح الوطني حول السكان والتشغيل بالنسبة للثلاثي الثالث من عام 2017، أن عدد العاطلين يبلغ 628.6 ألفا أي بنسبة 15.3%.

مقابل 626.1 ألفا في الثلاثي الثاني من نفس العام، أي بارتفاع يقدر بـ 2500 نشيطا خلال فترة 3 أشهر.

كما بلغ عدد بلغ عدد العاطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا 270.6 ألفا في الثلاثي الثالث من عام  2017.

بينما كان في حدود الـ 250.6 ألفا في الثلاثي الثاني من نفس العام لتبلغ نسبة البطالة 30.6%  بعد أن كانت في حدود الـ 30.3%، لتكون الزيادة بقيمة 20 ألفا في ظرف 3 أشهر فقط.

ويبين الرسم البياني التالي نسب البطالة في صفوف حاملي الشهادات العليا حسب الجنس خلال الفترة الممتدة بين عام 2015 و 2017.

مصدر الرسم البياني : معهد الإحصاء الحكومي.

 

مصدر الإحصائيات والأرقاممعهد الإحصاء الحكومي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Le Tunisie Bondy Blog est un média en ligne qui a pour objectif de permettre aux jeunes de pouvoir s’exprimer, de raconter la vie quotidienne, loin de la stigmatisation et du sensationnalisme. De pouvoir aussi acquérir les bases d’un journalisme citoyen afin de se préparer, pour ceux qui le souhaitent, à devenir des journalistes professionnels. Notre équipe de journalistes effectue des reportages de terrain sur les réalités quotidiennes des habitants des régions intérieures de Tunisie.